منتجو “الباكور” بتاونات يطالبون بالترخيص لهم لنقلها وترويجها تلافيا لتلفها – الجريدة 24

منتجو "الباكور" بتاونات يطالبون بالترخيص لهم لنقلها وترويجها تلافيا لتلفها

الكاتب : الجريدة24

06 يونيو 2020 - 05:30
الخط :

فاس: رضا حمد الله

وجد منتجون لفواكه موسمية بتاونات أنفسهم في موقف لا يحسدون عليه في غياب أسواق محلية لترويج منتوجهم ومنعهم من مغادرة تراب الإقليم بسبب ظروف الطوارئ الصحية، خاصة بعد إغلاق الأسواق الأسبوعية القروية التي ألفوا ترويجها بين رحباتها، متمنين من المسؤولين أن يتداركوا الأمر.

والتمس المنتجون لتلك الفواكه التي تشتهر به تاونات، الترخيص لهم استثناء لنقل منتوجاتهم خارج الإقليم وترويجها في مختلف الأسواق، تلافيا لضياعها وحفاظا على جيوبهم، خاصة أن فترة طراوة بعضها لا تستمر طويلا خاصة بالنسبة لتين "الباكور" الذي يرتبط استهلاكه بمدة محددة لا تتجاوز الأسبوع.

وأمام الإنتاج الوافر الذي شهدته المناطق المنتجة ل"الباكور"، بات المنتوج مهددا بالتلف النهائي ما سيكبد الفلاحين خسائر مادية كبيرة، في غياب أسواق محلية لترويجه ومنعهم من نقله خارج الإقليم، كما بالنسبة لفواكه أخرى خاصة مختلف أنواع البرقوق والمشمش وفواكه أخرى محلية الإنتاج.

وأشارت المصادر أن الفلاحين الصغار المنتجين لتلك الفواكه بالعالم القروي، يعيشون ظروفا صعبة ستزداد سوء بمنعهم من ترويج منتوجهم المحلي، حيث "يعيشون بين مطرقة العرض الوافر في المنتوج، وسندان قلة الطلب عليه" يقول عبد الحق أبو سالم رئيس سابقة لجماعة الرتبة بدائرة غفساي.

وقال إن منتجي مجموعة من البواكر، وجدوا أنفسهم في مواقف لا يحسدون عليها بعد إغلاق الأسواق ومنعهم من السفر، مؤكدا أن مدة استغلالها واستهلاكها قصيرة، وإن لم تبع في هذه الأسابيع "فإنها ستتعرض للضياع" خاصة أنها كانت تخلق رواجا كبيرا للسكان الذين يطالبون بفتح فرص ترويجها.

آخر الأخبار