“العدالة والتنمية” يدخل خط الاعتداء على رئيسة جماعة المحمدية – الجريدة 24

"العدالة والتنمية" يدخل خط الاعتداء على رئيسة جماعة المحمدية

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

30 يوليو 2020 - 06:00
الخط :

دخل حزب العدالة والتنمية على خط الاعتداء الجسدي على رئيسة جماعة المحمدية، ايمان صابر، التي تعرضت للضرب من قبل شركة كانت تستخلص اتاوتات خارج القانون من سوق لبيع أكباش عيد الأضحى اقيم عو الاخر خارج القانون.

واستغربت مؤسسة منتخبي العدالة والتنمية، التي يرأسها القيادي في الحزب والوزير في حكومة العثماني، عزيز رباح، نبأ الاعتداء الجسدي على رئيسة جماعة المحمدية، إيمان صبير "أثناء قيامها بمهام مراقبة "سوق لبيع الأغنام" لم تستوف فيه إجراءات الترخيص القانوني فضلا عن الإخلال بالتدابير الاحترازية الضرورية".
وقالت جمعية منتخبي البيجيدي إن الشركة، التي اعتدى مسؤولها على رئيسة جماعة المحمدية، "كانت تقوم باستخلاص الرسوم والأتاوات بدون حق من المواطنين، لكون الجماعة هي صاحبة الاختصاص وأنها لم تفوت هذا المرفق لأي جهة".
ومضى المصدر في سرد تفاصيل الواقعة بالقول انه بعد استفسار الرئيسة للمعنيين حول الموضوع، أفضى النقاش إلى اعتداء جسدي حتم نقل الرئيسة لمستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية ثم إلى مصحة خاصة بالدار البيضاء.

ودعا منتخبو البيجيدي، وزارة الداخلية "لفتح تحقيق فوري في النازلة، وترتيب الآثار القانونية على نتائجه، حماية للمؤسسات الدستورية وإنفاذا للقانون".

وطالب المصدر ذاته، في بلاغ وقعه الرباح، "رئاسة النيابة العامة إلى التحقيق في ملابسات استخلاص رسوم من المواطنين دون سند قانوني".
وقال المصدر إن "المؤسسة تحتفظ بالحق في سلك المساطر القانونية اللازمة لمتابعة كل من ساهم في هذا الاعتداء الشنيع"، لافتا إلى أن "أعمال البلطجة والسلوكات المخالفة للقانون، لن تثني منتخبي الحزب عن القيام بمهامهم الدستورية، ومواصلة خدمة مصالح الساكنة وحماية حقوق الجماعات الترابية التي هم مسؤولون عن تدبيرها".
يذكر أن رئيسة جناعة المحمدية، بقيت الى حدود صباح اليوم، الخميس، منذ أمس، ترقد بإحدى المصحات بمدينة الدار البيضاء، اثر الاعتداء الذي تعرضت له، بعدما خرجت لمعاينة سوق الاضاحي، بصفتها رئيسة الشرطة الادارية، قالت انه اقيم خارج القانون، وذلك بعدما ادعت ان السلطة المحلية لم تستجب لها للخروج من أجل معاينة السوق المشار إليه.

آخر الأخبار