الذراع النقابي للاتحاد يلتحق بالداعين لإضراب 20 فبراير - الجريدة 24

الذراع النقابي للاتحاد يلتحق بالداعين لإضراب 20 فبراير

الكاتب : انس شريد

14 فبراير 2019 - 10:15
الخط :

قررت الفيدرالية الديمقراطية للشغل خوض إضراب وطني في الوظيفة العمومية والجماعات الترابيــة، يـوم الأربعاء 20 فبراير، بعد أن عقدت ندوة صحفية، مساء أمس الأربعاء، بالدار البيضاء، للكشف عن دواعي خوض إضراب التي تجلت بسبب استمرار تدهور الأوضاع الاجتماعية للشغيلة المغربية.

وتأتي الخطوة الأخيرة التصعيدية لاحتجاجات الفيدرالية الديمقراطية للشغل بعد سلسلة من الوقفات والمسيرات والمذكرات التي بعثتها للحكومة، كانت آخرها المسيرة الوطنية الاحتجاجية ليوم الأحد 3 فبراير 2019 والتي جابت شوارع الرباط ، للاحتجاج على السياسة التفقيرية، التي تنهجها الحكومة ، وأسلوب المماطلة والتسويف في التقدم بالحوار الاجتماعي من أجل الاستجابة للمطالب المشروعة للشغيلة المغربية.

و كشف عبد الحميد الفاتحي الكاتب العام للفدرالية الديموقراطية للشغل في تصريح للجريدة 24 أن الحكومة الحالية ، تتعامل مع النقابات بمنطق العدو ولا تعتبرها طرفا أساسيا وشريكا لا محيد عنه في استثباب السلم الاجتماعي، مؤكدا أن هذه الحكومة والحكومة التي سبقتها أبانتا عن نوايا سلبية تجاه الطبقة المتوسطة التي تشكل التوازن بين الطبقات الاجتماعية.

وأضاف الفاتحي أن دواعي الإضراب متعددة موضحا في هذا السياق أنه و“بعد مرور 8 سنوات تأزمت وضعية الشغيلة المغربية، نتيجة اختيارات أقدمت عليها الحكومة السابقة وتسير على نهجها الحكومة الحالية، بدأت بإصلاح صندوق المقاصة عن طريق رفع الدعم العمومي عن المحروقات والزيادة في الضرائب، ووصلت إلى إصلاح أنظمة التقاعد بالزيادة في مساهمات الموظفين الذين بدأوا يتضررون من الاقتطاعات التي شملت أجورهم للسنة الرابعة على التوالي، وهذا ما نجم عنه ارتفاع الأسعار مقابل تجميد الأجور“.

واختتم الفاتحي تصريحه بالتأكيد على أن الإضراب الوطني لشغيلة القطاع العام يوم 20 فبرايرالجاري، ما هو إلا تحذير للحكومة كي تتوقف عن الاستمرار في اختياراتها التي تضر بالمستوى المعيشي للمواطنين.

https://www.youtube.com/watch?v=_FS3oys3VOI

TV الجريدة