حوار/ اليوتيبور صدام لـ”الجريدة24″: أفضل البقاء مجهولا و”مسلم” أثبت كذبه – الجريدة 24

حوار/ اليوتيبور صدام لـ”الجريدة24″: أفضل البقاء مجهولا و”مسلم” أثبت كذبه

الكاتب : شيماء الساعيد

الجمعة 20 يوليو 2018 | 13:00
الخط :

أثار اليوتيبور صدام دريوش ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد المكالمات الهاتفية التي أطاح من خلالها بعدد من المشاهير المغاربة في فخ سلسلته “ترويض الرأي العام” .
صدام درويش فتح قلبه لـ”الجريدة24″، وتحدث عن جانب من حياته الشخصية وعن الأسباب وراء اختياره سلسلة “ترويض الرأي العام”، كما سلط الضوء على أقوى ردة فعل شهدها من طرف ضحايا اللعبة.
بداية قربنا من شخصيتك أكثر؟
شاب مغربي، غادرت البلاد صوب الولايات المتحدة الأمريكية مباشرة بعد حصولي على شهادة الباكالوريا لغرض الدراسة، حيث درست علوم الحاسوب في بادئ الأمر إلا أنني غيرت التوجه للإعلام وعلوم السياسة، كما أحرص على مشاركة أصدقائي رأيي المتواضع بطريقتي وأسلوبي أحيانا على شكل شعر أو زجل وأحيانا على شكل برامج أو حتى مقاطع عفوية، لهذا أفضل البقاء مجهولا لأني لا أحب الشهرة.
كيف جاء اختيارك لفكرة “ترويض الرأي العام” والإطاحة بمشاهير مغاربة في فخ السلسلة؟
الفكرة بسيطة جدا، كنت أرغب في تسلسط الضوء على موضوع “الرأي العام وترويضه” بطريقة غير تقليدية حتى تصل إلى الجمهور وتبقى راسخة في ذهنهم، فجمعت بين النظري وإن كان مختصرا وليس كافيا، وبين التطبيقي والذي تمثل في تلك المكالمات.
هل هناك مشاهير آخرين وقعوا في الفخ السلسلة؟
نعم هناك أسماء مشاهير مغاربة آخرين وقعوا في فخ “ترويض الرأي العام” سيتعرف عليهم متتبعي السلسلة خلال الأيام المقبلة، كما ستكون مفاجآت كثيرة أرفض الكشف عنها.
لماذا اخترت الإطاحة بـ”مسلم” وأمل صقر عن طريق الترويج لمهرجان موازين؟
اختياري فكرة الترويج لموازين، لأن الرأي العام كان مشغولا به، ناهيك على أنه تظاهرة فنية غير محبوبة عند كثير من المغاربة، وبالتالي أي ترويج له خلال تلك الفترة سيكون بالقطع ترويضا للرأي العام.
تعليقك على ردود أفعال ضخايا السلسلة؟
لم تعجبني ردة فعل مسلم لأنه أثبت لي أنه إنسان كاذب حين ادعى أني فبركت المكالمة التي دارت بيننا، أما عن أمل صقر فتفهمت الأمر وتعاملت معه بلباقة بعد نشر الحلقة الثانية.
هل هناك مواضيع أخرى ستسلط عليها الضوء؟
نعم هناك مواضيع مقبلة غالبا ما ستكون في نفس المجال، الإعلام والبروباغندا.

آخر الأخبار