دفاع المطالبات بالحق المدني: بوعشرين خائف من سماع الحقيقة – الجريدة 24

دفاع المطالبات بالحق المدني: بوعشرين خائف من سماع الحقيقة

الكاتب : الجريدة 24

الخميس 11 أكتوبر 2018 | 10:45
الخط :

أنس شريد

رفض توفيق بوعشرين، مالك ومؤسس جريدة “أخبار اليوم”، المتابع بتهم أبرزها الاتجار بالبشر، يوم أمس، على حضور جلسات محاكمته مما دفع المحكمة،  إلى استعمال القوة العمومية لإحضاره إلى القاعة التي تعقد بها الجلسات.

وكشف دفاع المطالبات بالحق المدني محمد حسن كروط في تصريح لجريدة 24 أنه طالب بإحضار المتهم بالقوة العمومية، معتبرا أن بوعشرين يرفض الحضور لكونه خائف من سماع الحقيقة.

وأشار كروط، أن عدم حضور توفيق بوعشرين للجلسة يؤكد التهم المنسوبة إليه، وانه غير قادر على مواجهة المشتكيات  وأنه لا يحترم القضاء.

وأكد كذلك محمد الهيني في تصريح له، أن المتهم رفض حضور إلى الجلسة الشيئ الذي جعل دفاع المشتكيات بالمطالبة، بتدخل القوة العمومية للإحضار المتهم، و أن غيابه يؤكد على أن جميع التهم المنسوبة إليه هي صحيحة وأن الجريمة ثابتة ووحشية.

وأشار محامي المشتكيات أن بوعشرين، يختبئ وراء جملة التي يرددها دائما هي أن المشتكيات يهينونه، وأن الحقيقة أنه لا يهينونه بل هم يذكرون ما في الوقائع .

وقال المحامي عبد الفتاح زهراش في تصريح له، أن المتهم وجه له إنذار الأول و الثاني الشيء الذي جعل المحكمة تستعمل القوة العمومية و قد طالب دفاع مطالبات بالحق المدني معرفة لماذا المتهم لا يريد مواجهة الحقيقة.

وأشار المحامي حسن العلوي أن توفيق بوعشرين، تعرض لسب و الشتم من طرف المشتكيات الشيء الذي جعله يمتنع عن الحضور، و أنه بكونه يدافع عن المتهم طالب بتحدث عن الجلسة بغياب المتهم، مما جعل المحكمة ترفض القرار وتطالب بإحضار المتهم بالقوة مما دفع المحامي بمطالبة تفعيل  قرار بنذ محكمة النقض.

و كانت الجلسة الماضية  شهدت غليانا كبيرا، إذ اتهم دفاع الطرف المدني المتهم بوعشرين بدفع المحامي عبد الفتاح زهراش أمام أنظار المحكمة، فيما اعتبر المحامي محمد المروري، عضو دفاع المتهم، أن دفاع المطالبات بالحق المدني يستعملون مصطلحات غير قانونية.

وسبق أن عبّر بوعشرين عن رفضه الاتهامات التي وجهت إليه، والتعابير التي جاءت في مرافعة أحد أعضاء هيئة دفاع الطرف المدني، إذ طالب بالانسحاب من جميع الجلسات.

مشاهير

g