منشط البرنامج التونسي “الملك” يعتذر للمغاربة – الجريدة 24

منشط البرنامج التونسي "الملك" يعتذر للمغاربة

الكاتب : شيماء الساعيد

06 مايو 2020 - 11:40
الخط :

خلف برنامج الكامير الخفية « الملك »، الذي يعرض على قناة « هنبعل » التونسية، جدلا واسعا وسط المغاربة، مشيرين إلى أن سيناريو المقلب ينطوي على الاستهزاء من البروتوكول الملكي والمس بالثوابت الوطنية.

منشط ومنتج البرنامج التونسي وليد الزريبي خص "الجريدة24" بحوار حصري، يتطرق فيه لفكرة البرنامج، وكذا للضجة التي أثارها سواء في تونس أو في  المغرب، كما يكشف حلال حديثه حقيقة إيقاف بثه.

برنامج "الملك" أثار ضجة كبيرة في المغرب منذ عرض أولى حلقاته، لماذا أقحمتم شخصية الملك في المقالب؟

أجزم أن البرنامج لم يقصد الإساءة لأي شخض ولم نفكر في هذا مطلقا، فنوايا طاقم العمل كانت سليمة وبعيدة عن الاستهزاء والسخرية، أما فكرته فهي "خرافة مطلقة، لملك مطلق، بلا مكان ولا زمان".

فكرة البرنامج أثارت غضب المغاربة يحكم أن السيناريو مس بالمقدسات وأساء للبرتكول الملكي، ماردكم؟

للأسف إخواننا المغاربة أساؤوا فهم فكرة البرنامج والمسألة لا تستحق كل هذا الجدل، فإذا أزعج البرنامج الشعب المغربي الشقيق، فلدينا ما يكفي من الوعي لتقديم الإعتذار لكل أشقائنا المغاربة.

كيف تفاعل ضيوف البرنامج مع المقلب؟

هو مجرد مقلب، ولم يفكر أحد منهم أن البرنامج سيثير جدلا كبيرا في المغرب ولا في تونس، بحكم أن فكرته عادية ولا تستحق كل هذا الغضب.

وهل تم وقف بث البرنامج؟

أعلنت سابقا إيقاف البرنامج بسبب الاتهامات التي لحقتني شخصيا من أقلام مغربية مشهود لها بالكفاءة، ثم تبين لنا من بعد أن إيقافه في هذه المرحلة يثبت سوء النية، لهذا فالبرنامج يعرض بشكل عاد في قناة "حنعبل".

وكيف كان تفاعل المشاهد التونسي مع البرنامج؟

ليست أول تجربة لي في برامج المقالب، فقبل "الملك" قدمت "سياسي في الفخ" و "الغواصة" و"ياسين" و "شالوم" و "FBI" وكلها أعمال ناجحة، لها جمهور عريض يتابعها بشغف. كما أنه لا يوجد عمل كامل،و برنامج "الملك" ليس استثناء، فله ما له وعليه ما عليه.

آخر الأخبار