مؤسسة الرعاية للتجاري وفابنك تستذكر أهم ما ميز 2020 – الجريدة 24

مؤسسة الرعاية للتجاري وفابنك تستذكر أهم ما ميز 2020

الكاتب : الجريدة24

23 فبراير 2021 - 03:02
الخط :

أخذت الأزمة الصحية العالمية على حين غرة مختلف قطاعات النشاط، متسببة في إلغاءات وتأجيلات وتكييفات لا مثيل لها، ناهيك عن التوقفات التي طالت مجالات أخرى.

ومن المجالات التي يجب أن تصمد في وجه الجائحة، هناك الالتزام المواطن تجاه القضايا ذات المنفعة العامة.

فمنذ بداية الأزمة الصحية، وبفضل تجربتها التي راكمتها في مجال الرعاية والاحتضان لما يفوق أربعين سنة، أجرت مؤسسة الرعاية التجاري وفابنك تغييرات على برنامج عملها الذي يتمحور حول ثلاث واجهات (أولا) تطوير التربية والتعليم وروح المقاولة لدى الشباب ؛ و(ثانيا) دمقرطة الولوج للفن ودعم الفنانين و (ثالثا) النهوض بالنقاشات الفكرية البناءة التي تتطرق لقضايا الساعة التي تهم مستقبل بلادنا.

وبغية الحفاظ على هذه اللقاءات والحوار مع جمهورها في زمن الجائحة، اعتمدت مؤسسة الرعاية التجاري وفابنك برنامجا رقميا بالكامل والذي يتماشى مع احتياجات وانشغالات المغاربة عامة و منظومتها المقربة على وجه خاص ( طلبة وباحثون جامعيون وفنانون ورواد ثقافيون وفاعلو المجتمع المدني).

فتم وضع مخطط عمل يتضمن برامج وعروض رقمية، تقوم على التعاطف و القرب ، علاوة على أنشطة تفاعلية عبر الويب، لاسيما عبر صفحتها على الفايسبوك التي تم إطلاقها مع بداية الظرفية الاستثنائية المتعلقة بكوفيد-19 في إبريل الماضي.

وتضمن البرنامج رقمنة المحتويات الأكاديمية، وورشات تكوين في ريادة الأعمال من تنظيم المؤسسة، وإطلاق مسابقات فنية محلية ووطنية بصيغة رقمية، وكل ذلك بناء على قيم الرعاية والتفاؤل والصالح العام والتعاطف، مما مكن مؤسسة الرعاية من الإبقاء على علاقة وثيقة مع منظومتها، مع توسيعها لتشمل كافة جهات المملكة.

استذكار لأبرز الأحداث

شراكة استراتيجية في إطار برنامج ” BoostWithFacebook ” الذي تم إعداده من طرف مجموعة فايسبوك وتم تنفيذه من طرف الشركة الناشئة فاكتوري في المغرب. واستفادت لحدود الآن 215 مقاولة مغربية صغرى، من زبناء وغير زبناء شبكة دار المقاول، عبر مؤسسة الرعاية التجاري وفابنك، من تكوين عملي في التسويق الرقمي للإبقاء على مبيعاتها ورقمنتها في ظل الأزمة الصحية. وستواصل مؤسسة الرعاية التجاري وفا بنك هذا البرنامج في سنة 2021 والذي سيوجه للمقاولات الصغيرة والمتوسطة.

تكفل مؤسسة الرعاية التجاري وفابنك باحتضان الفريق الفائز في برنامج الشركات لإنجاز المغرب

في إطار المسابقة الوطنية 2020 لإنجاز المغرب، كافأت مؤسسة الرعاية التجاري وفابنك فريق ‘Sicom In’ الفائز في فئة الجامعات والمشكل من طلبة كلية العلوم والتقنيات بفاس، عبر احتضانه ضمن مختبر الابتكار للتجاري وفابنك.

وعبر ولوج برنامج التسريع « Student Innovation Journey »  الذي تم وضعه مؤخرا من طرف التجاري وفابنك، استفاد فريق ‘Sicom In’ من مواكبة بجودة عالية، مما مكنه من إطلاق برنامجه المقاولاتي في أفضل الظروف.

وعلى نفس المنوال، واكبت مؤسسة الرعاية التجاري وفابنك الفريق الفائز في إنجاز مشروعه لإنشاء مقاولة ناشئة. وهكذا، تضطلع المؤسسة بمهمتها في النهوض بروح الابتكار والمبادرة المقاولاتية في صفوف الشباب.

الدورة الإلكترونية الأولى لمخيم الابتكار بشراكة مع إنجاز المغرب

نظمت مؤسسة الرعاية التجاري وفابنك بشراكة مع إنجاز المغرب الدورة الإلكترونية الأولى لمخيم الابتكار. ويهدف هذا البرنامج إلى ضخ ، من خلال ممارسات وتحديات، مناهج الإبداع والابتكار ( نموذج أعمال، انتقاء أفكار جيدة…) في فكر الطلبة الشباب وحاملي المشاريع المفترضين. ويستفيد البرنامج من أوجه التآزر بين المستشارين المتطوعين لمجموعة التجاري وفابنك و فرقهم من الطلبة في اختصاصات متعددة.

وخلال هذه السنة، تم تبني الصيغة الرقمية للبرنامج الذي جرت منافساته في الفترة من 23 إلى 28 ماي 2020، بمشاركة أزيد من 100 طالب قدموا من جميع جهات المغرب وتم تقسيمهم لفرق بممثلين من جهات مختلفة ، كما تمت مواكبتهم وتدريبهم من طرف 11 مدربا متطوعا من مجموعة التجاري وفابنك.

وقامت لجنة التحكيم المشكلة من فاعلين جامعيين وأصحاب القرار و مسؤولين بالتجاري وفابنك وإنجاز المغرب من مكافأة أفضل مشروع فريق. وشهد هذا المخيم الإلكتروني الأول لحظات قوية من الابتكار والإبداع وبناء علاقات هادفة بين الطلبة والمؤطرين المتطوعين للتجاري وفابنك، وذلك في ظل فترة الحجر ومناسبة عيد الفطر السعيد.

سلسلة من الندوات الرقمية الخاصة

كانت مؤسسة الرعاية التجاري وفابنك من المؤسسات السباقة وطنيا التي انتقلت لصيغة الندوات الرقمية، حيث خصصت سلسلة من الندوات لتحليل الرهانات الاقتصادية والاجتماعية والنفسية لكوفيد-19. وهكذا، سرعت سلسلة ” تبادل من أجل فهم أفضل ” وتيرة ندواتها من ندوة واحدة إلى ندوتين شهريا.

وقد حظي هذا الشكل من الندوات باهتمام كبير من لدن متصفحي الأنترنت ومكن من مواصلة تنظيم لقاءات رقمية حول مواضيع مهمة والاستمرار في الإجابة عن انشغالات المواكنين.

وهكذا، تميز النصف الثاني من سنة 2020 بنجاح اللقاءات التي تناولت مواضيع متنوعة وسجلت متابعة بلغت حوالي 100.000 مشاهدة في اليوم. ونذكر على سبيل المثال ندوة ” إعادة اكتشاف التراث اليهودي المغربي ” التي سجلت لوحدها لحدود اليوم أزيد من 20000 مشاهدة.

وبشكل أعم، ابتكرت مؤسسة الرعاية عدة برامج لفائدة منظومتها الفنية، حيث أطلقت عبر صفحتها في الفايسبوك مسابقة فنية #أنافداري، المفتوحة في وجه المحترفين والهواة.

وتمثل هدفها في تقديم فضاء للتعبير الفني حول الحجر الصحي، حيث طلب من المشاركين رسم فضاء داخلي واقعي أو من وحي الخيال. وتوجت هذه المسابقة 4 فئات من الفائزين. ولأول مرة، تعرف برامج مؤسسة الرعاية مشاركة فاعلين من جميع الآفاق والجهات.

وإلى جانب هذه البرامج التي لا زالت متواصلة، لم تتردد مؤسسة الرعاية في تقديم مساهمتها لأنشطة ميدانية على غرار المشاريع الثقافية الوطنية الرامية للحفاظ على موروث الفناين الكبار.

وفي هذا الصدد، أعدت مفوضية معرض الغرباوي من خلال إقراض متميز للوحات هذا الفنان لفائدة متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط.

من خلال مهامها البارزة، تجسد مؤسسة الرعاية التوجه المواطن لمجموعة التجاري وفابنك طبقا لسياسة المسؤولية المجتمعية لمجموعة المدى، مبرزة بالتالي بأن أنشطة الرعاية تتمثل أولا وقبل كل شيء في مشاركة وتبسيط المعارف بغية ضمان انفتاح الجميع مهما كانت الظروف.

اقتصاد