تأخر بعض المشاريع يضع مجلس البيضاء في مأزق - الجريدة 24

تأخر بعض المشاريع يضع مجلس البيضاء في مأزق

الكاتب : انس شريد

07 أغسطس 2022 - 09:30
الخط :

مازال مجلس جماعة الدار البيضاء، تحت قيادة نبيلة الرميلي، عاجزا في إخراج عدد من المشاريع إلى حيز الوجود، رغم مرور التواريخ المعلنة لنهاية الأشغال بها، الأمر الذي أثار التساؤلات حول أسباب هذا التأخر.

ومن بين أبرز المشاريع التي تعرف تعثرا، هي حديقة الحيوانات بعين السبع، رغم أن من المفروض أن تنتهي الأشغال في دجنبر من سنة 2019، بعدما رصدت له وزارة الداخلية ميزانية تقدر بـ130 مليون درهم، بينما ساهم مجلس جماعة الدار البيضاء بـ80 مليون درهم، في مقابل 40 مليون درهم من جهة الدار البيضاء-سطات.

ووفق مصادر الجريدة 24، من داخل المجلس، فإن من بين أبرز الأمور التي جعلت من المشروع يشهد تعثرا في إطلاقه، هو التأخر في جلب الحيوانات من دول إفريقيا وآسيا، بالإضافة إلى عدم تشغيل أطباء بيطريين متخصصين في علاج الحيوانات.

ومن بين النقط السوداء بالدار البيضاء، نجد سوق الدواجن بالحي المحمدي، الذي فشل المجلس الحالي، في إزالته، أو تنقيله إلى ضواحي الدار البيضاء وفق ما كان مخططا له سابقا، بعدما رصد له 8 ملايين درهم.

وتعالت أصوات ساكنة الحي المحمدي مرارا، لنقله خارج المدينة، بعدما أضرت الروائح الكريهة بالسكان وقام بتشويه المنظر العام للمنطقة.

كما تشهد مجموعة من المرافق أيضا، تأخرا في إطلاقها رغم انتهاء الأشغال، ومن أبرزها نجد المسرح الكبير الذي أصبح جاهزا بعدما كلف ميزانية قدرها 1440 مليون درهم، وينتظر فقط تدخل وزارة الثقافة لتعيين الطاقم الإداري والأطر.

اقتصاد