بنجلون يبحث عن حلول بالصين للخروج من ورطة “طنجة تيك” – الجريدة 24

بنجلون يبحث عن حلول بالصين للخروج من ورطة “طنجة تيك”

الكاتب : الجريدة 24

الخميس 13 سبتمبر 2018 | 16:30
الخط :

التقى عثمان بنجلون عددا من المسؤولين الصينيين، خلال القمة الصينية الإفريقية، التي احتضنتها العاصمة بكين ما بين 3 و 4 شتنبر الجاري، من أجل البحث عن شركاء لتعويض الشركة الصينية “هايتي” (Hh Haité) المنسحبة من مشروع المدينة التكنولوجية بطنجة “طنجة تيك”، التي يعتبر البنك المغربي للتجارة الخارجية طرفا أساسيا في إنجازها لأنه المحتضن المالي للمشروع.

وقدمت شركة “هايتي” على أنها مجموعة عملاقة تتوفر على الإمكانية والخبرة من أجل إنجاز، مثل هذه المشاريع، قبل أن تكشف الأيام أن الأمر يتعلق بشركة صغيرة ومغمورة لا يمكنها أن تنجز مدينة من حجم ومتطلبات “طنجة تيك”، ما أثار غضب الجهات العليا. ويسعى عثمان بنجلون، الذي وجد نفسه وحيدا، إلى إيجاد مخرج للورطة التي وضع فيها.

وأكدت مصادر مطلعة أن الاتفاقية التي وقعها عثمان بنجلون مع مجلس الأعمال الصيني الإفريقي، من أجل مواكبة المستثمرين الصينيين تدخل في إطار إعطاء ضمانات للمستثمرين الصينيين من أجل تحفيزهم على الانخراط في مشروع المدينة التكنولوجيا بطنجة.

وأشارت مصادر “الجريدة 24” إلى أن شركات صينية عبرت عن اهتمامها بالمشروع، أبرزها مجموعة “شاينا ستايت كونستراكشن انجينيرينغ كوربورايشن”، وهي أكبر مقاولة تابعة للدولة، متخصصة في الأشغال العمومية، حققت عائدات بقيمة 148 مليار دولار أمريكي، ما جعلها تحتل المركز 24 ضمن أغنى 500 مجموعة في تصنيف مجلة الأعمال “فوربس”. لكن لم يتم التوصل إلى أي اتفاق ملموس بهذا الشأن.

اقتصاد