تاريخ العملات: من التبادل بالحبوب إلى البيتكوين الرقمية – الجريدة 24

تاريخ العملات: من التبادل بالحبوب إلى البيتكوين الرقمية

الكاتب : الجريدة 24

الأربعاء 19 سبتمبر 2018 | 11:00
الخط :

سهيل حدوث

منذ فجر الإنسانية وعبر التاريخ، تم استخدام المبادلة بدلا من المال لشراء السلع. حينها كانالإنسان مربي للماشية ويتبادلها حيث كان أقدم أشكال البيعتتم بالتبادل بين المبادلة بالأغنام والخضروات والحبوب والرغيف والبيض. تصنف النقود من ضمن الاختراعات البشريّة المهمّة التي استخدمتها البشرية في الوصول للتبادل التجاري اليومي، لشراء وبيع وإقامة الصفقات، كما تُعدّ النقود من العلامات ذاتالطبيعة الثقافية والحضارية لأمم العالم، لذلك تُعتبر سجلاً حياًأثرياً مهماً.وصلت فيه العملات التقليدية وتطورت إلى عملات رقمية على غرار تداول عملة البيتكوين المشهورةالتي تصل قيمتها اليوم إلى 6 الاف دولار أمريكي.

النقود المعدنية الليدية600 سنة قبل الميلاد

الأرثالليدي هي حضارة متوسطية ماقبل اليونانية تقع في الجزء الغربي لتركيا والشرقي لليونان، بدايةً ظهرت العديد من أشكال النقود المعدنية عبر التاريخ؛ حيث أُطلق اسم نقود على الأشياء ذات القيمة الثمينة مثلمعادن الذهب والفضة والحجر الماسي،وأول عملة صكت في التاريخ تعود ذلك الى عهد قارون (كرويسيوس) من الدولة الليديةعلى هيئة أقراص معدنية، حيث تمّ وضعها على سندانٍ وقالب يُنقش عليه الرسم الذي سيُطبع على العُملة، ولاحقاً انتشرت هذه الطريقة في صناعة النقود عند الإغريق.

ومع مرور الزمن،تواردت فكرة صك العملات المعدنية إلى الهند وبلاد فارس، ووصلت الى شمال أفريقيا بمصر قبل الميلاد بحوالي 4000 سنة. ثمنظم البابليون العملة وتصريفها حسب قيمتها، وانتقلت هذه الطريقة إلى كلٍّ من الرومان واليونان؛ ممّا أدّى إلى انتشار العُملات بشكلٍ كبير بين شعوب العالم؛ منها الصينيون والعرب؛ بسبب سهولة تداولها، وتجزئتها، وتخزينها، وعدم تعرضها لأي تلف.

 الصينية أول عملة ورقية بالعالم

تشير الدراسات التاريخية إلى أن الصين كانت أول بلد طبع العملة الورقية وذلك في عهد سلالة تانغ (618 – 907)، ولقد كانت الفكرة الاُولى لنشوء العملة الورقية قد ولدت بين التجار الذين يتنقلون من بلد إلى بلد ويحملون نقودهم الذهبية والفضية معهم فكانت عرضة للضياع والسرقة فاستعاضوا عنها بوثائق خطية تُثبت مقدار ملكيتهم فكانت تمثل البديل الورقي البدائي للعملة المعدنية (الذهب والفضة) وشهادة بقدرة حاملها على دفع المقدار المثبّت على متنها.

البطاقة الائتمانية

تم تقديم أول بطاقة ائتمان في العالم عام 1946، مع بداية القرن العشرين كان على الجميع أن يدفعوا نقداً مقابل جميع الخدمات والمنتجات التي يشترونها. ولم يعرف الناس هذا النوع من البطاقات حتى عام 1950. حيث انطلقت من شركة Diners Club؛ لتكون انطلاقة أول بطاقة ائتمانية مستقلة في العالم ووصل عدد مستخدميها في عام واحد الى ما يقارب عن مليون مستخدم. يعود سبب القصة أن فرانك ماكنمارا صاحب فكرة البطاقة الائتمانية، أراد دفع فاتورة عشاء بمطعم ونسى محفظته فشعر بالحرج، فتح له هذا الموقف فكرة انشاء طريقة مالية سريعة للدفع بدون عد ويصل وقت العملية الي لحظات انية، وعليه سمى البطاقة Diners Club. ثم انطلق العديد من المنافسين للبطاقة في الأسواق المالية مثلماستر كارد 1951، ثم كارت فيزا انطلقت بعام 1958. وتطورت عملية الدفع وأصبحت بسرعة فائقة بأدوات من غير اللمس تتصل بشبكة الأنترنت تصل الي ثلاث ثواني لعملية الدفع.

حتى جاءت عملة البيتكوين الجيل الرقمي الجديد القادم، …

العملة الرقميةالبيتكوين هي عملة مبتكرةغير فيزيائية أي غير تقليدية ملموسة مثل العملات الأخرى العادية مثل الدرهم والدولار والإسترليني، حيثانطلقت هذه العملة عبر شبكة البلوكشين أو بما تعرف بسلسلة الكُتل، وهي تكنولوجيا لشبكة مشفرة معلوماتية لتخزين المعلومات ونقل البيانات بطريقة غير مركزية وسريعة وآمنة. إذ وصِفت هذه الشبكة المبتكرة في اطروحة بدورية أمريكية علمية عام 1991 من قبل الباحثين ستيوارت هابر وسكوت ستورنيتا بجامعة كولومبيا بالولايات المتحدة الأمريكية يليها في عام 2008 تم وضع لها تصور كنموذج تطبيقي من قبل باحث ياباني وضع أسماً له ساتوشيناكاموتو، والتي أراد الأخير خلق شبكة تعمل من خلال نظام لامركزي ولا يمكن التحكم بها سواءً للوثائق والفترات الزمنية.البلوكشين هي الشبكة الحاضنة للعملةالرقميةالبيتكوين والتي عليها مرر وأصدرناكاموتوالعملة رقمية وأسماها بالبيتكوين وهي تعد أقوى وأول عملة مالية رقمية بالعالم، وعليه انتشرت عملات رقمية أخرى منافسة منها الأيثيريومووالليتكوين.

 

اقتصاد