أطلنطا للتأمين تطلق ابتكارا رائدا يتعلق بالضمانات التكميلية لتأمين السيارات – الجريدة 24

أطلنطا للتأمين تطلق ابتكارا رائدا يتعلق بالضمانات التكميلية لتأمين السيارات

الكاتب : الجريدة 24

الخميس 06 ديسمبر 2018 | 10:30
الخط :

قامت أطلنطا للتأمين بإدراج ابتكارا رائدا في سوق التأمينات يمكن الزبناء من الإشتراك بصيغ ضمانات تكميلية للتأمين على السيارات بحسب الطلب. ولأول مرة بالمغرب، بفضل أطلنطا للتأمين، سيتمكن المؤمن له من الاشتراك بكل حرية بضمان تكميلي ابتداء من سبعة أيام و بعشرين درهما خلال الفترة التي يختارها.

وصرحت فاطمة الزهراء بنصالح المتصرفة المديرة العامة لأطلنطا للتأمين: «انطلاقا من فلسفتنا التي تستهدف رفاه زبنائنا واستراتيجيتنا التي تضع نصب أعينها سعادتهم، عملنا لأشهر عديدة على البحث والتطوير لاستحداث هذا الابتكار الذي سيشارك في تحسين عيش المؤمن لهم».

وأضافت أننا « بهذاالابتكار، سنمنح المؤمن له حرية اختيار الشاكلة التي يريد أن يؤمن بها على الأضرار بما يتوافق مع كيفية استخدامهلسيارته و ذلك بأثمنة جد مناسبة ».

ويقوم هذا الابتكار، ولأول مرة بالمغرب، بمنح المؤمن له امكانية اختيار الضمانات التكميلية بما يتناسب والكيفية التي يستخدم بها سيارته وكذا بحسب ميزانيته وتقييمه للأضرار المحتملة.

فعلى وجه التحديد، يمكن للمؤمن له اختيار ضمانة أو مجموعة من الضمانات التكميلية التي تقترحها أطلنطا للتأمين، للاشتراك بها متى شاء، وللمدة التي يحددها.
و بحسب السيد جلال بنشقرون، المدير العام لأطلنطا للتأمين، فإن« استراتيجيتنا المبتكرة تستهدف الاستجابة للعوائق التي تواجه المؤمن لهم في تعاملهم مع خدمات التأمين. فقد قمنا مسبقا بإطلاق الخدمة دون توقف: حيث توخينا من خلال هذا الحل توفير استمرارالخدمة خلال يومي السبت والأحد استجابة لمطلب القرب من زبنائنا.أما اليوم، فنحن بصدد إطلاق خدمة الضمانات التكميلية عند الطلب، استجابة لمطلب الحرية. فالمؤمن لهم هم اليوم على وعي تام بأهمية الضمانات التكميلية لكنهم ينتظرون عروضا مرنة وفي المتناول تتيح لهم اقتناء ما يحتاجون إليه فقط و ذلك بما يتوافق مع ميزانيتهم».

أطلنطا للتأمين لم تقتصر في ابتكارها على اقتراح عروض مرنة فحسب، بل تجاوزتها إلى تقديم عروض مستمدة من الواقع اليومي للمؤمن لهم، بحيث يتيح لهم ذلك الحرية الكاملة في انتقاء خياراتهم.فمثلا، قبيل سفر مفاجئ، أو حدث كيفما كان نوعه… أو عندما نقرض سيارتنا لشخص ما، أوعندما يتوجب علينا ركن سيارتنا بمرآب غير محروس، كلها أمثلة عن حالات تتزايد فيها احتمالات الخطر. إلا أنه بفضل هذا الابتكار غير المسبوق، سيصبح بإمكان المؤمن لهم اختيار الضمان الذي يريدونه بحسب وضعيتهم، ولهم كامل الحرية في اختيار مدة الاشتراك. و ليس هذا فحسب. بلبفضل هذا الابتكار، سيتمكن المؤمن له من إعادة تفعيل الضمانات لتغطية احتياجاته كلما أراد ذلك.

فماذا عن العروض الخاصة بابتكار الضمانات التكميلية عند الطلب؟

عد ابتكار أطلنطا للتأمين لعروض الضمانات التكميلية عند الطلب، الخاصة بتأمين السيارات، خطوة غير مسبوقة في سوق التأمين بالمغرب، وذلك بتغطيتها لأربع ضمانات هيالتأمين ضد السرقة، و التأمين ضد الحريق، و التعويض عن الخسائر الناجمة عن التصادم، و التأمين من أضرار كسر الزجاج، وهذه العروض متوفرة بأثمنة جد مناسبة ابتداءا من عشرين درهما وابتدءا من سبعة أيام، كما أن للمؤمن له حرية اختيار تفعيل الضمانات خلال أي مدة يسري فيها التزام المؤمن بتغطية المسؤولية المدنية.
ويمكن الاشتراك بالضمانات التكميلية عند الطلب لدى كافة وكلاء أطلنطا للتأمين، ومكاتبها المباشرة ووسائطها التجاريين، كما ستهم هذه العملية كافة الزبناء ممن اشتركوا مسبقا أو في نفس الوقت بالضمان الإجباري الذي يغطي المسؤولية المدنية.
وفي هذا الصدد، أطلقت أطلنطا للتأمين تكوينا عن بعد لفائدة شبكة وكلائها ووسائطها التجاريين، وذلك بهدف ضبط المنتوج الجديد ليتسنى لهم خدمة الزبناء على الوجه الأمثل لتسهيل حياتهم والمشاركة في توفير حياة أفضل لهم.

نبذة عن تأمينات أطلنطا تأمين لحياة أفضل

نشأت أطلنطا للتأمينسنة 1947 وأدرجت في بورصة الدار البيضاء سنة 2007.ولم تدخر الشركة التابعة لمجموعة هولماركوم جهدا في الأخذ بسبل تطورها واضعة زبنائها في صلب اهتماماتها.حيث عمدت الشركة باستمرار إلى تطوير جودة خدماتها استجابة إلى حاجيات زبنائها المتزايدة مع ضمان جودة عالية من الخدمات.
منذ 2015، أطلنطا للتأمينتعمل على توجيه استراتيجيتها نحو رفاه زبنائها بالشكل الذي يسهل حياتهم ويمكنهم من حياة أفضل. و منذ ذلك الحين و الشركة تنشط في كل ما يتعلقبالسعادةوالراحة سواء لفائدة زبنائها من خلال منتوجاتها و خدماتها أو في مجال العمل الجمعوي الذي يندرج ضمن المسؤولية الاجتماعية.
وتتوفر أطلنطا للتأمينكذلك على علامة المسؤولية الاجتماعية للشركات التي منحها إياها الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وعلى وضع الشريك الرائد للميثاق الدولي، كما تعتبر ناشطة فعالة في مجالي حماية البيئة والتنمية المستدامة.

اقتصاد

g