مجموعة القرض الفلاحي للمغرب تنال "جائزة التميز الرقمي للمصارف العربية - الجريدة 24

مجموعة القرض الفلاحي للمغرب تنال "جائزة التميز الرقمي للمصارف العربية

الكاتب : الجريدة24

16 مارس 2019 - 10:54
الخط :

أدى تطور المعاملات الإلكترونية وتوسع العمليات الرقمية عبر العالم إلى خلق حاجة متنامية لانبثاق نموذج جديد للمؤسسات المالية مساير ومواكب لهذه الثورة الرقمية. وفي هذا السياق اعتمدت الأبناك تموضعا جديدا قصد الاستجابة للطلب الجديد للزبائن، بحيث تمكنهم من تغطية احتياجاتهم بنجاعة وكفاية، وخصوصا بمرونة أكبر.

في هذا السياق، أطلق اتحاد المصارف العربية  (UAB)والمنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات (AICTO)  الدورة الأولى لجائزة "التميّز الرقمي للمصارف العربية لسنة 2018"، والتي نظمت في تونس يوم 8 مارس 2019.

وتندرج هذه الجائزة في إطار السعي إلى تثمين ودعم المجهودات التي يبدلها القطاع المصرفي العربي في تقديم الخدمات الرقمية وتطوير حلول رقمية مبتكرة ومدمجة.

وهكذا تُوجت مجموعة القرض الفلاحي للمغرب خلال هذه التظاهرة بلقب أفضل مؤسسة بنكية في مجال الشمول المالي الرقمي في العالم العربي. وتمثل هذه الجائزة اعترافا بمبادرات مجموعة القرض الفلاحي للمغرب، والأعمال التي تقوم بها في مجال التحول الرقميعلى مستوى العالم العربي. ونالت المجموعة هذا التشريف بفضل ابتكارها المتمثل في "خدمة الرابط الرقمي".

هذا الفضاء لولوج الشمول المالي يوفر الخدمة للعملاء في الوسط القروي و الفلاحي باستقلالية استثنائية، نظرا لكونه نقطة بيع مجهزة بآليات من أرقى التكنولوجيات.تمكن الزبون أن يتزود منها بحاجياته من الخدمات البنكية إما عن طريق "الخدمة الحرة"، أو عن طريق التفاعل عبر الاتصال المسموع والمرئي مع عميل من مصلحة خدمة الزبناء التابعة للبنك، والذي يوجد في منصة رقمية وسطية.

كما توفر هذه الخدمة إمكانية التواصل مع مستشار تجاري حاضر في عين المكان لمرافقة الزبون خلال إجرائه لعمليات ذات قيمة مضافة عالية. ومن خلال هذا التصور المبتكر، والفريد من نوعه في الوقت الحالي بالمغرب،فإن مجموعة القرض الفلاحي للمغرب تؤكد مواصلة التزامها الراسخ كبنك مواطن وإنساني، وتصميمها العزم على دمقرطة الولوج للخدمات الرقمية.

وقد منحت هذه الجائزة للمجموعة على أساس معايير تقييم دقيقة، وعقب مداولات لجنة تحكيم مكونة من خبراء من مستوى رفيع، وتضم في عضويتها الكاتبين العامين لاتحاد المصارف العربية (UAB) والمنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات(AICTO)  ، وخبير من الاتحاد العالمي للاتصالات، وممثلين عن هيئات سلطات التقنين العربية وخبير دولي في مجال الخدمات البنكية.

عن اتحاد المصارف العربية(UAB)

اتحاد المصارف العربية  (UAB)عبارة عن منظمة إقليمية عربية تعمل في إطار الاتحادات المنبثقة عن جامعة الدول العربية. وتضم لائحة أعضاء الاتحاد حاليا 320 مؤسسة بنكية ومالية عربية، الشيء الذي يجعل منه أكبر تجمع بنكي ومالي في المنطقة.مهام اتحاد المصارف العربية(UAB)

نقطة مرجعية مركزية بالنسبة للمجتمع المالي والبنكي في المنطقة العربية؛

فاعل أساسي في دعم الروابط وتوثيق أواصر التعاون بين المصارف العربية وإبراز كيانها العربي تحقيقاً لمصالحها المشتركة؛

المساهمة في تطوير الفكر المالي العربي والصناعة البنكية العربية على أسس صلبة ومستدامة؛

جسر البنوك العربية للاطلاع بشكل أفضل على قواعد العمل على الصعيد الدولي وتسهيل وتعزيز اندماجها في الصناعة البنكية والمالية العالمية.

عن المنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات(AICTO)

المنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات  (AICTO)هي منظمة حكومية منبثقة عن جامعة الدول العربية، وتسعى إلى تنمية تكنولوجيا الاتصال والمعلومات في المنطقة العربية وتطوير السياسات والاستراتيجيات المشتركة فيهذا المجال وتشجيع تنمية المجالات التكنولوجية الحيوية؛ توفير المناخ الملائم من أجل إعداد وتأهيل واجتذاب الخبراء العرب في مجال تكنولوجيا الاتصال والمعلومات، عبر الاستفادة من المبادرات والتجارب المتقدمة في مجال نشر تكنولوجيا الاتصال والمعلومات.

وتهدف المنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات(AICTO)  إلى توفير منصة مفتوحة ومتعددة الفاعلين في مجال تكنولوجيا الاتصال والمعلومات (القطاع العام، القطاع الخاص، المجتمع المدني والمنظمات المتخصصة) من أجل الحوار وتبادل التجارب وتشاطر الخبرات.

اقتصاد