النظام الجزائري يعيد “مجرمي الحرب” للواجهة – الجريدة 24

النظام الجزائري يعيد "مجرمي الحرب" للواجهة

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

16 مارس 2021 - 07:00
الخط :

في ظل تصاعد وتيرة الاحتجاجات اليومية بالجزائر، ولاسيما بالجزائر العاصمة، أقدم النظام العسكري الجزائري على تغييرات دالة على مستوى مسؤولي الأمن

ووفق نتائج التعيينات الأخيرة التي أعلنت عنها رئاسة الجمهورية الجزائرية ووزارة الداخلية، فإن الشخصيات التي عرفت بارتكاب ارقى لجرائم حرب بالجارة الشرقية للمغرب عادت من جديد لتقلد مناصب امنية حساسة.

وعينت رئاسة الجمهورية الجزائرية فريد زين الدين بن الشيخ على رأس جهاز الأمن الوطني، وهي الشخصية المتهمة في ملفات التعذيب و الإجرام والاختطاف إبان الحرب الاهلية بالجزائر في تسعينات القرن الماضي.

فريد زين الدين بن الشيخ كان عينه الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة سنة 2000 على رأس البعثة الجزائرية للأمم المتحدة كخبير في مجال الإجرام و الجريمة المنظمة..

وجاء تعيين فريد زين الدين بن الشيخ بعد إقالة أونيسي خليفة، فيما يرجح المراقبون الجزائريون ان اقالة اونيسي جاء بسبب فشله في التحكم في تدفق وتزابد الاحتجاجات والحراك الجزائري الذي يطالب بتنحي الجنرالات من قيادة البلاد.

دولية