حظر التجوال الليلي.. غياب وسائل النقل يثير غضب ساكنة البيضاء (صور) – الجريدة 24

حظر التجوال الليلي.. غياب وسائل النقل يثير غضب ساكنة البيضاء (صور)

الكاتب : انس شريد

28 أكتوبر 2020 - 11:50
الخط :

تعيش ساكنة الدار البيضاء، منذ تطبيق حظر التجوال الليلي معاناة يومية، تتمثل في غياب وسائل النقل العمومية، التي يمكنها أن تؤمن تنقل المواطنين، صوب مقرات عملهم خصوصا الذين يشتغلون ليلا.

وأكدت إحدى المواطنات في تصريح للجريدة 24، أنها تشتغل عاملة نظافة في أحد الفنادق المعروفة في شارع لالة ياقوت، وبسبب تطبيق حظر التجوال الليلي، فإنها تأتي متأخرة، بسبب نذرة وسائل النقل خصوصا سيارات الأجرة الكبيرة.

وأضافت ذات المتحدثة، أن تأخرها اليومي أدى إلى وقوعها في مشاكل مع أصحاب الفندق، مشيرة أنه هناك العشرات مثلها يعانون يوميا ماديا وجسديا.

وأوضحت المتحدثة ذاتها، أن تسعرة التنقل بسيارة الأجرة الكبيرة داخل مدينة الدار البيضاء تجاوزت 10 دراهم، أما ليلا فإنها قد تصل إلى 15 درهما بحجة عدم اكتمال الطاقة الاستيعابية، بعدما كان في السابق لاتتجاوز 7 دراهم.

تجدر الإشارة أن الحكومة قررت اتخاذ مجموعة من التدابير على مستوى الدار البيضاء الكبرى (عمالتا الدار البيضاء والمحمدية وإقليما النواصر ومديونة) وإقليما برشيد وبن سليمان، ابتداء من يوم الأحد المقبل على الساعة التاسعة ليلا، ولمدة أربعة أسابيع.

وتتعلق هذه التدابير بمنع جميع أشكال التنقل الليلي ما بين الساعة 9 مساء والسادسة صباحا، باستثناء التنقلات لأسباب صحية ومهنية، وإلزامية التوفر على رخصة استثنائية للتنقل من وإلى العمالات والأقاليم المذكورة، مسلمة من طرف السلطات المحلية المختصة، وإغلاق ملاعب القرب والمنتزهات.

وتتعلق هذه التدابير بإغلاق المطاعم والمقاهي على الساعة 8 مساء، وإغلاق جميع المتاجر والمحلات التجارية الكبرى على الساعة 8 مساء، وتوقيف التنقل عبر حافلات النقل العمومي والطرامواي، على الساعة التاسعة مساء، وإغلاق أسواق القرب على الساعة 3 زوالا، وتشجيع العمل عن بعد، في الحالات التي تسمح بذلك.

وسيتم الإبقاء على جميع التدابير الاحترازية المعمول بها سابقا، من إغلاق للحمامات وقاعات الرياضة، ومنع التجمعات التي يفوق عدد أفرادها 10 أشخاص.

غير مصنف