محمد السادس يحث الدول الاسلامية على بناء نموذج اقتصادي خاص – الجريدة 24

محمد السادس يحث الدول الاسلامية على بناء نموذج اقتصادي خاص

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

05 أبريل 2019 - 12:30
الخط :

حث الملك محمد السادس الدول الاسلامية على بناء نموذج اقتصادي خاص بها، يجعلها تحقق تنمية حقيقية على مختلف المستويات.

واعتبر الملك أن تحقيق هذا النموذج يمكن أن يتم من خلال تحرك جماعي لجميع هذه الدول الاسلامية، بتعزيز أسس التضامن فيما بينها.

وقال الملك في رسالة وجهها إلى المشاركين في الاجتماع السنوي لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية لعام 2019 الذي تستضيفه مراكش اليوم الجمعة، “إن جسامة التحديات تلزمنا اليوم، بتحرك جماعي، من أجل تعزيز أسس التضامن بين الدول الإسلامية، وتفعيل الانتقال إلى نموذج اقتصادي كفيل بتحقيق التنمية على جميـع المستويات، وإضفاء دينامية قوية على العلاقات الاقتصادية البينية، بما يخدم مصالح بلداننا، ويساهم في تحقيق التقدم الاقتصادي والرخاء الاجتماعي لشعوبنا”.

الرسالة الملكية التي تلاها عمر القباج، مستشار الملك، شددت على أن الملك يراهن على أن تقوم مجموعة البنك الإسلامي بدور رائد لدعم جهود الدول الإسلامية، الهادفة إلى مواجهة التغيرات المناخية، وتعزيز السلامة البيئية، والاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية، والمساهمة في تفعيل الالتزام العالمي بتوفير التمويل الميسر، لأجل تمكينها من تنفيذ الأهداف المتفق عليها في هذا المجال.

وأوصى الملك بإيلاء عناية خاصة لتمويل مشاريع تأهيل البنيات التحتية، وتشجيع إقامة المشاريع الإنمائية التي تدعم التكامل الاقتصادي بين الدول الإسلامية، وخاصة في إفريقيا، في مختلف المجالات، كمشاريع الطاقة والبنيات التحتية، لتعزيز الربط الكهربائي والبري والبحري، والمشاريع الزراعية لتحقيق الأمن الغذائي.

واعتبر الملك أن مشروع أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب، يعد نموذجا لمشاريع التعاون جنوب- جنوب الاندماجية والمهيكلة، التي يمكن أن تحظى بدعم مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، خاصة وأن أغلب الدول الإفريقية التي يهمها هذا المشروع هي دول أعضاء في مجموعة البنك.

وحسب جلالة الملك، فإن المجموعة “مدعوة اليوم لتقديم المزيد من المساهمة في تشجيع تدفق الاستثمارات البينية بين الدول الأعضاء، وتقديم المساعدات التقنية من أجل زيادة فرص الاستثمار التشاركي في ما بينها، وتمويل وضمان مشاريع القطاع الخاص، وإنجاز مشاريع تنموية في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص”.

 

سياسة