الأطباء يساندون طلبة الطب بمقاطعة حراسة الامتحانات - الجريدة 24

الأطباء يساندون طلبة الطب بمقاطعة حراسة الامتحانات

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

24 مايو 2019 - 10:30
الخط :

في سياق الاضراب الذي يخوضه طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان بالمغرب ضد حكومة سعد الدين العثماني، قرر الاطباء الداخليون والمقيمون دعم هذه الاحتجاجات بخطوة تصعيدية جديدة.

وفي الوقت الذي تحدت الحكومة هذه الاحتجاجات وأعلنت أنها ستجري الامتحانات المتعلقة بطلبة الطب في وقتها رغم قرار الطلبة المعنيين بمقاطعتها، أعلن الاطباء الداخليون والمقيمون مقاطعة حراسة الإمتحانات كدعم لما سموه "حراك الطلبة الأطباء"، وذلك إلى غاية توصل وزارة الصحة والتعليم العالي لاتفاق مع الطلبة المحتجين، حسب ما ورد في بلاغ لهم.

وقال المصدر ذاته "‏نعلن مقاطعتنا لحراسة الامتحانات بجميع أنواعها، وذلك إلى غاية الوصول لاتفاق بين التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب والوزارتين".

واستنكر الاطباء الداخليون والمقيمون ‏لما سموه "لغة التهديد والوعيد التي بدأت تسود عند الوزارة الوصية بدل الحوار لحل الأزمة".

واعتبرت للجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين أن "الإصرار على تنظيم الامتحانات من قبل الحكومة في ظل هذه الأزمة قرار غير سليم وعديم الجدوى".

ونبهت اللجنة ذاتها، إلى أن الاصرار على إجراء هذه الامتحانات "قد يفاقم الوضع ويؤدي لمزيد من التأزم وحصول أمور قد لا تحمد عقباها".

ولفت الأطباء الداخليون والمقيمون إلى أن "مصلحة الوطن والجامعة العمومية تقتضي الجلوس إلى طاولة الحوار مجددا، وتقديم مقترحات من شأنها أن ترتقي إلى طموحات الطلبة وتجيب عن مخاوفهم و تستجيب لتطلعاتهم".

ويخوض طلبة كليات الطب والصيدلة بالمغرب احتجاجات واعتصامات منذ فبراير الماضي، تحولت منذ 25 مارس إلى مقاطعة شاملة للدروس النظرية والتطبيقية، وأعقبه قرار مقاطعة الامتحانات، مؤخرا.

الطلبة المحتجون الذين ينتمون لـ7 كليات للطب في المغرب، يخوضون إضرابا وطنيا مفتوحا بسبب رفضهم ما اعتبروه خطوات الحكومة لخوصصة التعليم بهذا القطاع، مع منح امتيازات أكبر لطبة الكليات الخاصة وتكريس غياب تكافؤ الفرص ومبدأ الاستحقاق، وتكريس عرض تربوي هزيل يؤثر على مستوى التكوين، فضلا عن هزالة التعويضات مع ظروف إشتغال سيئة، حسب قولهم.

سياسة