أخنوش يتجاهل مساعي بوعيدة بكلميم واد نون ويشيد بابنة عمه - الجريدة 24

أخنوش يتجاهل مساعي بوعيدة بكلميم واد نون ويشيد بابنة عمه

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

23 يونيو 2019 - 06:00
الخط :

أبدى المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار تجاهلا رسميا للمواقف والمساعي التي يخوضها عبد الرحيم بوعيدة، رئيس مجلس جهة كلميم واد نون الذي جمدت وزارة الداخلية مهامه على رأس هذه الجهة منذ شهور.

وفي الوقت الذي يخوض بوعيدة صراعا مع وزارة الداخلية بخصوص تقديمه الاستقالة من رئاسة الجهة، لم يبدي المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للاحرار أي مواقف مؤيدة لمساعيه.

وفي المقابل، نوه المكتب السياسي، الذي اجتمع أمس السبت بورزازات، بالمساعي التي تقوم بها ابنة عم عبد الرحيم بوعيدة، امباركة بوعيدة، مع جميع مكونات مجلس جهة كلميم واد نون، في الوقت الذي أعلن عبد الرحيم بوعيدة هذه المساعي واعتبرها، في عدد من خرجاته الاعلامية، أنها محاولة للانقلاب عليه من داخل الحزب الذي ينتمي إليه.

وأشار المكتب السياسي، في بلاغ، إلى أن امباركة بوعيدة تسعى إلى "تقريب وجهات النظر بين مكونات مجلس جهة كلميم واد نون، والوصول إلى اتفاق يمكّن من تسوية الوضع وإخراج المجلس من حالة الجمود التي يعيشها".

ودعا المكتب السياسي "لتسريع انتخاب رئاسة ومكتب جديدين". وطالب في المقابل كافة حساسيات هذا المجلس "بالإنخراط الإيجابي لما فيه مصلحة الساكنة التي تنتظر بشغف استدراك الزمن التنموي المهدور بهذه الجهة"، وفق المصدر ذاته.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت، منذ أكثر من سنة، عن توقيف مجلس جهة كلميم- واد نون مع تعيين لجنة خاصة يعهد إليها بتصريف أمور المجلس الجارية خلال مدة التوقيف، على خلفية خلافات حادة بين الرئيس بوعيدة والمعارضة، ممثلة في شخص عبد الوهاب بلفقيه القيادي بحزب الاتحاد الاشتراكي، ما جعل وزارة الداخلية تقرر توقيف مجلس الجهة وتعيين لجنة يعهد لها تصريف أمور هذه الجماعة الترابية.

سياسة