عيسوي: تكتم كوهلر عن تقريره حول الصحراء “مهني” وليس “تحيزا” – الجريدة 24

عيسوي: تكتم كوهلر عن تقريره حول الصحراء “مهني” وليس “تحيزا”

الكاتب : الجريدة 24

الخميس 22 مارس 2018 | 15:00
الخط :

هشام رماح

فيما كسر هورست كوهلر، المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية، أمس الأربعاء، ما دأب عليه سابقوه، حينما قدم تفاصيل عمله في الملف أمام مجلس الأمن، اعتبر إدريس عيسوي، المحلل السياسي هكذا خطوة محمودة وتنم عن مهنية غير مسبوقة لدى المبعوثين الأممين السابقين، الذين فشلوا في حلحلة القضية الأولى للمملكة.

وقال عيسوي، إن كوهلر وحين تعمد لف تقريره بالسرية حين قدمه في جلسة مغلقة، رما إلى تجنب التشويش على عمله من قبل بعض الأطراف إذا ما افصح عما تحصل لديه من وساطته التي عمرت لنصف عام منذ تعيينه من قبل أنطونيو غوتيريس، الأمين العام الأممي.

وألمح المتحدث مع “الجريدة 24″، إلى أن كل المفاوضات تنقسم إلى عدة مراحل، ومن شأن الإفصاح عن كل ما تخلل كل مرحلة قبل الانتهاء من هذه المفاوضات أن يقوض جهود المشرفين عليها، وهو الأمر الذي تبدى جليا في مشوار قضية الصحراء المغربية بسبب عدم تكتم المبعوثين الأمميين إزاء ما تحصل لديهم.

فضلا عن ذلك، يرى المحلل السياسي أن هورست معني بتقديم التقرير المنجز من قبله لمجلس الأمن الذي أسند له مهمة المبعوث لقضية الصحراء المغربية، وبالتالي فهو غير مجبر للإعلان عن تفاصيله للعموم بقدر ما هو ملزم بتنفيذ تعليمات الأمين العام الذي طلب منه إنجاز تقرير بعد مرور ستة أشهر على تحمله المهمة.

ووفق عيسوي، فإن الإفصاح او تسريب معلومات عما تضمنه تقرير هورست كوهلر أن يعرقل التوصل إلى حل نهائي للقضية الأولى للمغرب، مشددا على أن السرية التي ارتآى المبعوث الأممي تبنيها لا يجب اعتبارها تحيزا بقدر ما هي كياسة وتحسب من طواريء قد تنجم عن مناوشات ومناورات يؤتيها بعض الأطراف ارتكازا على ما تسرب لهم من تفاصيل.

آخر الأخبار

g