خلفيات التضامن الباهت لقطر مع المغرب ضد إيران – الجريدة 24

خلفيات التضامن الباهت لقطر مع المغرب ضد إيران

الكاتب : الجريدة 24

الأربعاء 02 مايو 2018 | 15:00
الخط :

هشام رماح

اعتبر رشيد لزرق، الدكتور في العلوم السياسية، موقف قطر إزاء القطيعة بني المغرب وإيران “عاديا” ولا يحتمل تأويلات بالنظر إلى الوضعية الراهنة التي تعرفها العلاقات القطرية مع باقي دول الحصار في الخليج.

وأشار لزرق إلى  أنه لا يمكن طلب أكثر من التضامن مع المغرب الذي عبرت عنه الدوحة، في بلاغ امتنعت فيه عن ذكر إيران بالاسم، بعدما ثبت أن الأخيرة تدعم الجبهة الانفصالية “بوليساريو”، وذلك درءا لفتح جبهة خلاف مع إيران خوفا من أن تصبح قطر محاصرة في موقعها من جميع الجهات.

وقال لزرق في حديث مع “الجريدة 24” إن قطر عبرت عن موقف إيجابي تجاه المغرب، لكنها لم تستطع ذكر إيران لكونها لا ترمي إلى خلاف بينها والجمهورية الفارسية لكونها تظل منفذها البحري الوحيد في ظل الحصار المضروب عليها من دول الخليج.

وجاء في بلاغ قطر إزاء قطع العلاقات المغربية الإيرانية أنها “تعلن تضامنها العميق والكامل مع المملكة المغربية الشقيقة في المحافظة على سلامة ووحدة أراضيها في وجه أي محاولات تستهدف تقويض هذه الوحدة أو تستهدف أمن المملكة المغربية الشقيقة وسلامة مواطنيها وأنها تشدد على “احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية”.

ووفق الدكتور في العلوم السياسية، فإن للضرورة أحكام فرضت على قطر عدم ذكر إيران في بلاغها التضامني، محيلا على أن الدوحة قد عن موقف إيجابي يثمن علاقاتها مع المغرب، بعدما عبرت عن تضامنها مع المغرب ضد أي استهداف لوحدته الترابية أو استقراره.

في المقابل، أثار البلاغ القطري لغطا في دول الخليج، إذ نقل عن عبد العزيز الخميس، وهو إعلامي سعودي، تعليق عنه جاء فيه “للنفاق… دوحة واحدة.. هي عند الحمدين … الله يخلصها من شرورهم وتعود لأهلها … لا ذكر لإيران أبدا في البيان… خواف وجبان ومنافق… المغرب نصت على إيران والحمدين لا يستطيعون التصريح .. سلبت عروبتهم تماما”.

أما خالد الزعتر، المحلل السياسي السعودي فقال بدوره إن “الحياد المغربي في الأزمة القطرية كان نتاجه قطع العلاقات مع إيران ، وقريبا ستتخذ المغرب موقفا تجاه قطر ، لأنه لا يوجد مشروع لإيران بدون دعم قطر، من كان يراهن على الحياد تجاه أزمة قطر سوف يكتشف فيما بعد أن الدوحة هي المستهدف الرئيس لأمنه واستقراره”.

أما  منصور الخميس، الصحافي السعودي، فدفع بان قطر تدعم جبهة “بوليساريو” مغردا عبر “تويتر” بأن “الدعم القطري لا يختلف عن الدعم الإيراني لجبهة البوليساريو على الأقل من الجانب الإعلامي من خلال قناة الجزيرة حيث أصبحت الجزيرة الناطق الرسمي لجبهة البوليساريو وصوتها للعالم فمن خلال هذا الدعم تمكنت الجبهة من جمع المؤيدين لها وتفاقم الأزمة بين الحكومة المغربية والجبهة”.

آخر الأخبار

g