بعد انتقادات الملك القاسية.. حكومة العثماني تعلن أولوياتها للعام المقبل – الجريدة 24

بعد انتقادات الملك القاسية.. حكومة العثماني تعلن أولوياتها للعام المقبل

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

الخميس 11 أكتوبر 2018 | 16:00
الخط :

بعد الانتقادات القاسية التي وجهها الملك محمد السادس للحكومة ولأولوياتها، حددت حكومة العثماني أربع أوليات لمشروع قانون المالية لسنة 2019، والتي ستشتغل عليها طيلة العام المقبل.

وتتعلق الأولوية الأولى، بعدما تم تقديم التوجهات الكبرى للمشروع أمام الملك محمد السادس أمس في المجلس الوزاري، بمنح السبق لبرامج الحكومة وأنشطتها وقراراتها السياسات الاجتماعية.

ووضعت الحكومة في مقدمة هذه السياسيات الاجتماعية قطاع التعليم والصحة والتشغيل. كما منحت الحكومة أولوية كبرى للحوار الاجتماعي، ولاسيما فيما يخص تقوية دور المنظومة التعليمية في التكوين والإدماج الاجتماعي والاقتصادي للشباب، بعدما نتقد الملك محمد السادس في خطابه الأخير بشدة تعثر الحوار الاجتماعي مع النقابات الذي يمكن أن يحدث نوعا من الانفراج في سياق التوترات التي يشهدها المجتمع حاليا.

وتعهدت حكومة العثماني، من خلال مشروع قانون المالية الجديد، الذي يرتقب أن يحال على البرلمان قبل 20 من أكتوبر الجاري، طبقا للدستور وللقانون التنظيمي للمالية، (تعهدت) بإعادة هيكلة سياسات الدعم والحماية الاجتماعية، والعمل على تقليص الفوارق بين الفئات والجهات، للتخفيف من التوترات الاجتماعية التي تتزايد، في السنوات الأخيرة، بالمجالات الترابية أكثر من المركز.

أما الأولوية الثانية، فستركز على تحفيز الاستثمار الخاص. وتعهدت حكومة العثماني، في هذا المشروع، بتسريع اعتماد الميثاق الجديد للاستثمار، وتنزيل الإصلاح المتعلق بالمراكز الجهوية للاستثمار، وتحسين مناخ الأعمال، ودعم المقاولات، خاصة الصغرى والمتوسطة.

والتزمت الحكومة بتسريع الإصلاحات المؤسساتية والهيكلية الكبرى، أبرزها استكمال إصلاح العدالة، وتفعيل الجهوية المتقدمة، وتسريع تفعيل اللاتمركز الإداري، ومواصلة إصلاح الإدارة العمومية.

ولفتت الحكومة إلى أن أولويتها الرابعة خلال العام المقبل (2019) ستكون إعداده وزارة الاقتصاد والمالية، بالحفاظ على التوازنات الماكرو اقتصادية الكبرى، عبر تخفيض نسبة العجز في الميزانية والتدبير اليقظ للمديونية.

سياسة

g