صراع الحلفاء.. مشادات بين “البيجيدي” و”الأحرار” بمجلس النواب – الجريدة 24

صراع الحلفاء.. مشادات بين “البيجيدي” و”الأحرار” بمجلس النواب

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

الخميس 08 نوفمبر 2018 | 17:00
الخط :

لا تزال الأزمة التي تخيم على الأغلبية الحكومية والبرلمانية تظهر تمثلاتها من حين لآخر، وهذه المرة بمجلس النواب، حيث اندلعت اليوم “مواجهات” كلامية بين نواب فريق العدالة والتنمية ونواب التجمع الوطني للاحرار، وذلك أثناء مناقشة ميزانية وزارة الشباب والرياضة، التي يديرها الوزير التجمعي رشيد الطالبي العلمي، الذي كان حاضرا في الاجتماع.

واندلعت هذه المشادات الكلامية بلجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، بعدما تدخل البرلماني رضا بوكمازي، عن فريق العدالة والتنمية، الذي وجه كلامه بلغة اللمز لحزب التجمع الوطني للأحرار، إذ قال “هناك بعض محاولات التردد التي تجعل الحياة السياسية تحتاج إلى دفعة قوية، وتحتاج إلى أحزاب سياسية قوية قادرة على الإضطلاع بأدوارها الدستورية، ولا يمكن أن يكون ذلك بالحديث عن مسارات الثقة الوهمية”.

وأضاف رضا بوكمازي أن الجمع بين المال والسلطة هي التي تجعل الشباب المغربي يبتعد عن الحياة الحزبي والسياسية بالبلد، فضلا عن طغيان “تجمعات المصالح على الحياة السياسية من أجل تثمين وتقوية مصالحهم الخاصة وتقديمها على المصلحة العامة”، حسب قول بوكمازي، في إشارة إلى عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار والوزير في حكومة العثماني.
هذا الكلام الصادر عن برلماني العدالة والتنمية أغضب نواب حزب التجمع الوطني للأحرار إذ فهموا أن الكلام موجه إليهم في الحزب ولرئيس حزبهم، مما جعلهم يصرخون في وجه نائب حزب العدالة والتنمية.
وفي سياق التراشق الكلامي، قال البرلماني التجمعي عبد الودود خربوش، “أين يوجد المشكل في تواجد سياسي غني و زعيم في نفس الوقت”، في إشارة غلى رئيس حزبه أخنوش الذي يتميز بهذه المواصفات.
واعتبر البرلماني ذاته، أن ما صدر عن البرلماني بوكمازي “مجرد اسطوانات يتم اثارتها قصد ضرب حزب التجمع الوطني للاحرار باستعمال لغة الهمز و اللمز حول موضوع المال والسياسة”.

وأمام الضحجيج والتراشق الكلامي، رد البرلماني عن حزب العدالة والتنمية مصطفى الابراهيمي مقاطعا البرلماني التجمعي، وخطاب رئيس لجنة القطاعات الاجتماعية محملا اياها “المسؤولية في تسيير الاجتماع”، وهو ما اضطرت معه رئيسة اللجنة إلى رفع اجتماع اللجنة إلى حين تهدئة الأوضاع خارج الاجتماع بين نواب العدالة والتنمية ونواب التجمع الوطني للاحرار.

سياسة