مراقبون: المغرب يفاوض البوليساريو بجنيف من موقف قوة – الجريدة 24

مراقبون: المغرب يفاوض البوليساريو بجنيف من موقف قوة

الكاتب : الجريدة 24

الأربعاء 05 ديسمبر 2018 | 15:13
الخط :

تجري في هذه الأثناء بجنيف جولة مفاوضات بين المغرب والبوليساريو، بمشاركة وفدي الجزائر وموريتانيا، حيث يدخل المغرب هذه الجولة من موقف قوة، بينما يشعر الطرف الانفصالي انه يتوجب عليه تقديم تنازلات، من اجل التقدم خطوات الى الامام.

واستبق الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة, أنطونيو غوتيريش أمس الثلاثاء هذه الجولة ودعا جبهة البوليساريو و المغرب إلى الالتزام “عن حسن نية و دون شروط مسبقة و بروح بناءة” بمفاوضات جنيف مؤكدا على “دعمه الثابت” لجهود المبعوث هورست كوهلر من أجل إعادة بعث المسار الأممي في الصحراء.

وفي تصريح له نشر عشية تنظيم الأمم المتحدة مائدة مستديرة بجنيف من أجل إعادة بعث مسار السلام في الصحراء أوضح الناطق باسم الأمين العام الأممي ستيفان دوجاريك أن “الأمين العام يجدد التأكيد على دعمه الثابت لمبعوثه الشخصي و لجهود هذا الأخير الرامية لإعادة بعض مسار المفاوضات طبقا للائحة 2440 لمجلس الأمن الصادرة في 31 أكتوبر 2018”.

و أشاد غوتيريش بقرار طرفي النزاع, جبهة البوليساريو و المغرب و البلدين المجاورين, الجزائر و موريتانيا قبول دعوة هورست كوهلر المشاركة في هذه المائدة المستديرة الأولى التي ستنظم على مدار يومين بالعاصمة السويسرية.

و ستكون الجزائر و موريتانيا المدعوتين من قبل الرئيس الألماني الأسبق حاضرتين في هذه المائدة المستديرة بصفتهما بلدين مجاورين و ملاحظين.

و يعود تاريخ آخر مرة جلس فيها المغرب و جبهة البوليساريو حول طاولة المفاوضات إلى شهر مارس 2012 بمنهاست. و من حينها لا زال مسار السلام متوقفا.

و كان مجلس الأمن قد طلب في أكتوبر المنصرم من المغرب و جبهة البوليساريو استئناف المفاوضات “دون شروط مسبقة و بنية حسنة” قصد التوصل إلى تسوية سياسية عادلة و مستدامة يوافق عليها الطرفان.

آخر الأخبار

g