بعد تعيين بنيوب مندوبا مكلفا بحقوق الإنسان.. ما الحاجة للرميد؟ – الجريدة 24

بعد تعيين بنيوب مندوبا مكلفا بحقوق الإنسان.. ما الحاجة للرميد؟

الكاتب : الجريدة 24

الجمعة 07 ديسمبر 2018 | 11:15
الخط :

أطلقت مراسيم تعيين الملك محمد السادس للمحامي شوقي بنيوب عضو هيئة الإنصاف والمصالحة السابق كمندوب بين وزاري مكلف بحقوق الإنسان جملة من التساؤلات حول الحاجة من وجود مصطفى الرميد كوزير دولة مكلف بحقوق الإنسان.

مصادر مطلعة كشفت ان المندوب بنيوب لن يدخل ضمن السلطة الرئاسية لوزير الدولة وانه سيمارس اختصاصاته كمندوب مستقل عن الحكومة وتحت سلطة الملك مهمته الأساسية وفق  مرسوم اختصاصاته تأمين التنسيق بين القطاعات والمؤسسات الحكومية  في مجال حقوق الإنسان، بالإضافة الى مهمته الأساسية على المستوى الخارجي وخصوصا فيما يتعلق بتمثيل المغرب داخل الهيئات الدولية الحقوقية والرد على تقارير المنظمات الدولية بالإضافة الى تنسيق العمل والشركات مع الهيئات الحقوقية الوطنية.

وكشفت ذات المصادر ان المندوبية ستستعيد موقعها الالكتروني الذي احتلته وزارة الرميد بسبب حالة الغموض القانوني والوضعية الصحية التي كان يمنع محجوب الهيبة والتي حالت دون ممارسة اختصاصاته بشكل كامل.

مضيفة ان الرميد حول موقع المندوبية لفائدة وزارته واستحوذ على اختصاصاتها قبل ان يحسم التعيين الملكي لامس الأربعاء ضرورة الاستمرار بعمل المندوبية كهيئة مستقلة عن الحكومة السياسية.

ومن المرجح وفق مصادرنا ان تثور حروب ترسيم الحدود بين الرميد وبنيوب رغم العلاقات الودية بين الشخصين حيث شكل المندوب الجديد اكبر مدافع عن الخطة الوطنية لحقوق الانسان والديمقراطية التي أطلقها الرميد.

آخر الأخبار

g