بعد اهمالهم.. الحكومة تطلق برنامجا لفائدة المصابين بالتوحد - الجريدة 24

بعد اهمالهم.. الحكومة تطلق برنامجا لفائدة المصابين بالتوحد

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

15 فبراير 2019 - 10:00
الخط :

بعدما ظلت الدولة متخلية نسبيا عن فئة تعيش وضعية حساسة في المجتمع، التفتت أخيرا حكومة سعد الدين العثماني لفئة الأشخاص ذوي إعاقة التوحد، الذين يعاني أولياء امورهم من صعوبة مواكبة أبنائهم المرضى وإدماجهم في المجتمع.

وفي هذا السياق، أطلق سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، اليوم الجمعة، ما سمته الحكومة “البرنامج الوطني لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي إعاقة التوحد”.
ويروم هذا البرنامج الحكومي تأهيل 180 مكونا، ومن خلالهم 3600 مستفيدا على المستوى المحلي. واعتبر العثماني أن هذا البرنامج التأهيلي سيكون مجرد انطلاقة في أفق الرفع من عدد المؤهلين والمستفيدين.
ولفت رئيس الحكومة إلى أن إطلاق هذا البرنامج جاء من أجل تأهيل المكونين لضمان مرافقة المعنيين ومساعدتهم على الاندماج المجتمعي، أي المصابين بمرض التوحد.
يذكر أن المغرب لا يتوفر على إحصائيات دقيقة بالنسبة لعدد المصابين بمرض التوحد، بينما تشير الارقام الصادرة عن بعض الجمعيات المهتمة بهذه الفئة إلى أن المغرب يتوفر على أكثر من 500 مصاب بالتوحد.
ويعرف هذا المرض بكون علاجه يكلف الأسر كثيرا من الناحية المادية والنفسية، لمواكبة المصاب بمرض التوحد، أمام صعوبة اندماجه في محيطه والمجتمع.
وتشير الآوقام الاولية المتداولة بين الجمعيات العاملة في المجال، أن الفرد الواحد يكلف الأسر ما لا يقل عن 4000 درهم شهريا وتصل إلى 9000 درهم، بالنظر إلى أن الاسر تخصص مرافقة اجتماعية تواكب الطفل المصاب بالتوحد من البيت إلى المدرسة.

سياسة