دحمان: “لم نستدعى لإضراب 20 فبراير ولسنا ملحقة نقابية “ – الجريدة 24

دحمان: "لم نستدعى لإضراب 20 فبراير ولسنا ملحقة نقابية "

الكاتب : سكينة الصادقي

20 فبراير 2019 - 01:30
الخط :

أثار انقسام النقابات إلى فئة تحتج اليوم الأربعاء وفئة أخرى تخوض إضرابا يوم الجمعة المقبل، استغراب واستنكار الرأي العام المغربي، حيث اعتبر البعض أن هذا الإنقسام سيكون عاملا مساهما في إفشال نضالات الشغيلة المغربية. في هذا السياق قال عبد الإله دحمان، القيادي البارز بالاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أن نقابته لم تستدعى للتشاور حول إضراب 20 فبراير وأنه "لا يمكنها الركوب على شكل نضالي دعت إليه مركزية نقابية أخرى".

وأضاف المتحدث في اتصال مع الجريدة24 "لدينا منهج نقابي واضح هو ان القرارات التي لا نكون جزءا من صناعتها والتي لا نشرك في اتخاذها لا يمكن أن ندخلها".

وتابع دحمان "بعد محطة 3 يناير اصدرنا بيانا سميناه بيان الوحدة النقابية، وقلنا انها ليست وحدة اندماجية وانما وحدة تنسيقية من أجل توحيد الجهد النقابي ومن أجل المزيد من الضغط ومن أجل تقوية الموقع التفاوضي ولفرض مطالب الشغيلة لكن لا احد استجاب الى مضمون البيان".

وأكد المسؤول النقابي أنه "لو استدعينا الى محطة 20 فبراير واستشرنا حولها لكنا حضرنا اليوم، لكن لا يمكن ان ندخل محطة اعتبرناها قرار جهة اخرى، ولا يمكن أن نحضر فيها كملحقين"، معتبرا أن الدوافع التي أخرجت النقابات اليوم الأربعاء، هي نفسها التي دفعت نقابة الحلوطي للخروج يوم الجمعة.

 

 

سياسة