قائد و3 أعوان سلطة وأمني أمام جنايات فاس بتهمة الارتشاء – الجريدة 24

قائد و3 أعوان سلطة وأمني أمام جنايات فاس بتهمة الارتشاء

الكاتب : الجريدة24

05 فبراير 2019 - 08:59
الخط :

فاس: رضا حمد الله

يمثل مسؤول أمني و3 أعوان سلطة (شيخ ومقدمين) بالعروي ناحية الناظور، اليوم (الثلاثاء) أمام قسم جرائم الأموال لغرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، لمحاكمتهم وشخص خامس في حالة اعتقال بسجن بوركايز، في أول جلسة لتورطهم في الاتجار في البشر والنصب على فتيات وعدوهن بالتهجير إلى مليلية عن طريق إنجاز شواهد إقامة وبطائق للتعريف بالناظور.

ويوجد بين المتابعين في الملف المعروض أمام الغرفة بقرار من قاضي التحقيق المكلف بالجرائم المالية، شخص كان يكتري منزلا بالعروي ويسلم للفتيات المشتكيات واثنان منهن من سهب الورد بجنان الورد بفاس، شواهد سكنى مقابل مبالغ مالية مختلفة، لتسهيل تهجيرهن إلى مليلية، خاصة أن دخول هذه المدينة المستعمرة يسير بالنسبة للحاصلين على بطائق تعريف بالناظور.

ويتابع المتهمون أجل الاتجار في البشر والارتشاء واستغلال النفوذ والتزوير في محرر رسمي وعرفي واستعماله والمشاركة في ذلك، بعدما أخضعوا إلى التحقيق التفصيلي من طرف القاضي محمد الطويلب الذي قرر متابعتهم والإبقاء عليهم في حالة اعتقال بعد أن أوقفوا بناء على الأبحاث التي فتحتها الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بولاية أمن فاس.

وتشهد الجلسة نفسها، محاكمة رجل سلطة آخر في حالة سراح مؤقت مقابل مليوني سنتيم كفالة أداها بعد الإفراج عنه بقرار من الغرفة الجنحية بالمحكمة نفسها التي ألفت قرار قاضي التحقيق المكلف بالجرائم المالية القاضي بإيداعه سجن بوركايز، لعدم توفره على ضمانات الحضور بعد اعتقاله متلبسا بحيازة مليون سنتيم رشوة من صاحب معصرة للزيتون.

وأغلقت الغرفة الحدود في وجه هذا القائد المتزوج من قائدة والأب لابنين صغيرين، الموقوف عن عمله بقيادة عين عائشة بتاونات، الذي أصيب بمضاعفات صحية نفسية وجسدية بعد مغادرته السجن حيث أدخل مصحة بتاونات في مرتين متتاليتين بعد ارتفاع نسبة السكري في دمه وارتفاع ضغطه الدموي.

مجتمع