بعد بلاغ وزارة امزازي ضدهم.. الاساتذة المتعاقدون يعلنون التحدي - الجريدة 24

بعد بلاغ وزارة امزازي ضدهم.. الاساتذة المتعاقدون يعلنون التحدي

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

18 مارس 2019 - 03:30
الخط :

بعدما هدد وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، الأساتذة المتعاقدون المضربون عن التدريس منذ عدة أيام، رد المضربون بلغة التحدي في وجه الوزير المذكور.

وأعلنت تنسيقية الأساتذة المتعاقدين عن قرار مواصلتها الاضراب عن التدريس طيلة الأسبوع الجاري، رغم أن أمزازي هدد بتحريك المتابعة القانونية والادارية في حق من يضرب عن العمل.

وسيتخلل الاضراب عن العمل تنظيم وقفات احتجاجية طيلة الأسبوع، مع الاعتصام والمبيت أمام مقر البرلمان يوم السبت المقبل، والخروج في مسيرة يوم الأحد، بحسب ما أعلن عنه الأساتذة المتعاقدون المضربون.

وشدد المضربون على تشبثهم بإسقاط مخطط التعاقد، الذي أقرته الحكومة بقانون، وإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية وضمن النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية، على غرار باقي موظفي القطاع.

وكانت وزارة التربية الوطنية حذرت الأساتذة المتعاقدين من مواصلة الاضراب عن العمل، مهددة باتخاذ مختلف الخطوات القانونية والادارية في حق كل من تغيب أو تخلف عن أداء واجبه المهني.

وقال بلاغ صادر عن الوزارة أمس الأحد إنها "أوفت بالتزاماتها اتجاه الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وذلك من خلال إدخال التعديلات اللازمة على النظامالأساسي الخاص بهذه الأطر".

وأضاف المصدر ذاته أنها "ستعمل على توفير الحماية اللازمة لجميع الأساتذة داخل المؤسسات التعليمية وفي محيطها من أجلالسماح لهم بتأدية واجبهم المهني في أحسنالظروف".

وتابعت أنها "لن تتوانى في اتخاذ جميع الإجراءات الإدارية والقانونية إزاء أي شخص سيقوم بعرقلة السير العادي للدراسة، وكذا تطبيق الإجراءاتالإدارية الجاري بها العمل تجاه المتغيبين عن العملبدون مبرر".

 

مجتمع