سنة تسليم المشاريع جعلت مجلس البيضاء يتخبط في العشوائية - الجريدة 24

سنة تسليم المشاريع جعلت مجلس البيضاء يتخبط في العشوائية

الكاتب : بازين بشرى

الأربعاء 15 مايو 2019 | 15:30
الخط :

أكد موسى سراج الدين، رئيس جمعية أولاد المدينة في تصريح ل” الجريدة 24″ أن اعدام نافورة الحسن الثاني وقطع الأشجار بشارع مولاي يوسف كارثة تنضاف لكوارث الدارالبيضاء، مشيرا إلى أن حديقة الجامعة العربية موروث تركه الفرنسين وتدخل في اطار داكرة البيضاء الدي يجب المحافظة عليه.

وأضاف سراج الدين أنه لحل مشكل السير والجولان يخرج مجلس المدينة بقرارات عشوائية كما وقع بشارع لالة ياقوت مع رحال المسكيني، الأمر الدي يزيد المدينة اختناقا أكبر مما كان، مستغربا من طريقة تدبير البيجيدي للمجلس الجماعي للأوراش التنموية بالقول ” اننا اليوم وكأننا أمام قرارات شخص نام واستفاق فجأة ليأخد القرار، دون الاعتماد على دراسة في الموضوع”.

وأشار المتحدث داته إلى أن هده السنة سنة تسليم جميع المشاريع التي كانت متتعثرة بحيث يرتقب أن تتبعها زيارة ملكية، مبرزا أن السرعة التي تنجز بها حاليا جميع الأشغال الغرض منها تسليمها في أقرب الأجال دونما احترام المعايير المعمول بها في المغرب، مرجحا أن تكون نتيجة هده السرعة والعشوائية وخيمة في موسم الأمطار الدي سيعمل على تعرية الاختلالات التي عرفتها الأشغال.

وأبرز المصدر داته أنه كمجتمع مدني تقدم بعدة طلبات قوبلت بالرفض في يخص الحصول على الوثائق التقنية لهده الصفقات قصد متابعة هده الأشغال التي تنجز بسرعة، عقب تأخر تسليمها في الوقت المحدد لها.

وأوضح الفاعل الجمعوي نفسه أن سرعة انجاز هده الأشغال تطرح عدة صعوبات على تقني الجماعة لمتابعة جميع المشاريع التنموية.

loading...

آخر الأخبار