من يحمي الزبناء من استخفاف القائمين على "إيكيا زناتة"؟ - الجريدة 24

من يحمي الزبناء من استخفاف القائمين على “إيكيا زناتة”؟

الكاتب : الجريدة24

الجمعة 06 سبتمبر 2019 | 09:20
الخط :

هشام رماح

من يحمي الزبناء من استخفاف القائمين على “إيكيا زناتة” ويجبرها على احترام مقتضيات القانون 31.05؟ هكذا تساءل مشتك اتصل بـ”الجريدة 24″ مبلغا عن امتعاضه من تصرفات المسؤولين في المتجر التابع للسلسلة السويدية الشهيرة.

وقال المتحدث الذي طلب التحفظ عن ذكر اسمه، إنه تجشم العناء مع مسؤولين في المتجر بعدما لجأ إليهم مشتكيا من سوء تدبير خدمة ما بعد البيع، محيلا على أنهم قابلوه بكل جفاء وأن أحدهم صرخ في وجهه بعدما ظل متمسكا برأيه “لم نتودد لك لتأتي عندنا”.

وكانت شكايات عدة تطرقت إليها “الجريدة 24” تناولت “المعاملات السيئة” التي يلقاها الزبائن الذين ترمي بهم عيوب في التصنيع أو ارتباك في مواعيد التسليم إلى الاشتكاء لدى إدارة المتجر المملوك إلى مجموعة الحميزي، الموجود مقرها في الكويت، والذي يشرف عليه “ماركوس آغودو” العضو المنتدب لسلسة “إيكيا” في المغرب.

ويعيب المشتكون على إدارة المتجر عدم تفاعلها بشكل إيجابي معهم، بخلاف ما تروج له سلسلة “إيكيا” في دول العالم حيث تتواجد، رغم أن المتجر كان مهددا بعدم فتح أبوابه في المغرب بسبب موقف دولة السويد غير المتزن من قضية الصحراء المغربية.

يشار إلى أن شركة إيكيا السويسدية كانت اضطرت إلى سحب ما يقارب 45 ألف طاولة من متاجرها المنتشرة في عدد من دول العالم ومن بينها المغرب بسبب عيب فادح في التصنيع أدى إلى عدة إصابات.

وسبق لمغاربة أن اشتكوا من طاولة الطعام المعروفة باسم “GLIVARP” لكن شكاياتهم لم تجد لها صدى إلا بعد ورودها من زبائن يتحدرون من دول أوربية، لتهب غلى معالجة الأمر عبر إرجاع أموال الطاولات لمقتنيها خوفا من تعرضها لعقوبات في البلدان التي تفرض احتراما صارما للقوانين المتعلقة بحماية المستهلكين.

loading...

آخر الأخبار