قضاة جطو يكشفون الوضعية المالية "المتدهورة" لدوزيم - الجريدة 24

قضاة جطو يكشفون الوضعية المالية “المتدهورة” لدوزيم

الكاتب : سكينة الصادقي

الخميس 12 سبتمبر 2019 | 16:30
الخط :

أكد المجلس الأعلى للحسابات أن شركة صورياد تحقق منذ سنة 2008 نتائج صافية سلبية. حيث تكبدت الشركة في المتوسط خسارة سنوية قدرها 4,98 مليون درهم بين سنتي 2008 و2017 وتعزى هاته الخسارة إلى أهمية حجم النفقات مقارنة بالموارد، بما في ذلك دعم الدولة.

كما لاحظ المجلس أن جميع المحصلات المحاسباتية والمالية للشركة مقلقة، بحيث أن القيمة المضافة تمثل 50 %من نفقات التسيير. وبالنسبة لبعض السنوات، فإن القيمة المضافة لا تمكن حتى من تغطية نفقات الموظفين. وتجدر الإشارة إلى أن رقم المعامالت لايمكن من تغطية نفقات الشركة.

وفي ظل الوضعية الصعبة للخزينة، تقوم الشركة بخصم مبيعاتها في شكل سندات قبل أجلها بشهرين ونصف، مما يزيد من تفاقم الوضعية المالية للشركة نتيجة ارتفاع التكاليف المالية المرتفعة، والتي بلغت 07 ماليين درهم كل سنة.

وتعد نسبة الإستماع لراديو 2M عنصرا أساسيا لجذب المزيد من الإيرادات. ووفقا للمركز المهني لقياس نسب الإستماع، يحتل راديو 2M المركز الثاني عشر من حيث نسبة الإستماع.

ولقد عرف رقم معامالت راديو 2M انخفاضا هاما منذ سنة 2008 ،حيث انخفض من أكثر من 22 مليون درهم إلى 4,8 مليون درهم في عام 2017 ،أي بانخفاض قدره 62 .%، ومن بين المصاريف الهامة التي يتحملها راديو 2M ،نجد النفقات المتعلقة بحملات التسويق الموكلة إلى وكالة خاصة، والتي تفوق مداخيل اشهار الراديو.

في نفس الإتجاه، لا يغطي رقم معاملات الأنشطة الرقمية للشركة نفقاتها المباشرة. وبالتالي، فإن النتيجة التحليلية لهذا النشاط لسنة 2017 شكلت عجزا قدره 2,9 مليون درهم، على الرغم من أن رقم معاملات الأنشطة الرقمية قد شهد تقدما واضحا.

loading...

آخر الأخبار