لبنى الزناري..مستثمرة مغربية تتهم مسؤولين بورزازات بالفساد - الجريدة 24

لبنى الزناري..مستثمرة مغربية تتهم مسؤولين بورزازات بالفساد

الكاتب : سكينة الصادقي

الخميس 28 نوفمبر 2019 | 15:31
الخط :

كشفت لبنى الزناري، مستثمرة مغربية مقيمة بفرنسا، قضايا فساد واستغلال للنفوذ واجهتها بجماعة ورززات بعد قدومها إلى المغرب ووضعت حدا لمشروعها السياحي.

وقالت لبنى في حديث مع الجريدة 24 على هامش ندوة صحفية اليوم الخميس بالرباط، أنها تعرضت لكل أشكال “الحكرة” والشطط في استعمال السلطة من قبل شخص يقدم نفسه “مسؤولا بالغرفة التجارية بالإقليم”، مؤكدة أنه سخر كل الوسائل لتدمير مشروعها الذي كان يشغل عشرات العاملين بالمنطقة.

وقام هذا الشخص بحسب ما أكدته لبنى، بهدم سلالم الإغاثة الخاصة بمشروعها بدريعة أنهم يضايقونه ويقلقون راحة أسرته القاطنة بالفيلا المحادية لمشروع لبنى، إلا أن الأخيرة أوضحت أن المسؤول المزعوم وجد مشروعها قائما قبل شرائه للفيلا الذي يعتبر مالكها الثالث.

وأضافت لبنى، “هذا الشخص طعن في شرفي وكان يروج للإشاعات حول دار الضيافة الخاصة بي ويلصق بها تهم الدعارة والفساد لكي ينال مني ويتخلص من مشروعي”.

وبحسب المتحدثة فإن دوافع هذا الشخص لم تكن مفهومة مؤكدة أنه سبق وطلب منها شراء مشروعها لكنها رفضت.

وتعيش السيدة المغربية الفرنسية وضعية نفسية صعبة بسبب رفض زوجها الدخول مجددا للمغرب بسبب هذه القضية التي عمرت طويلا على طاولات المحاكم والمسؤولين دون جدوى، “أنا عايشة بخير ففرنسا، وهاد المشروع بغيت نديرو لأنني كنبغي بلادي، وبغيت ولاد ورزازات يلقاو فرص شغل” تقول لبنى.

ووجهت لبنى نداء للملك محمد السادس من أجل التدخل لحل ملفها العالق وإعادة إحياء مشروعها.

 

loading...

آخر الأخبار