قصة المغربية التي قبلت يد ابنة ترامب - الجريدة 24

قصة المغربية التي قبلت يد ابنة ترامب

الكاتب : وكالات

السبت 09 نوفمبر 2019 | 15:30
الخط :

لاقت إيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ترحيبا حارا من السيدات وربات البيوت أثناء زيارتها للمغرب، اللاتي استفدن من القوانين الجديدة بتملك الأرض، حيث عملت إيفانكا على مبادرة لتشجيع البلدان النامية على مساعدة النساء في الاستقلال المالي عن طريق امتلاك الأراضي أو غيرها من الممتلكات، ومنهن سيدة استقبلت إيفانكا بحفاوة مبالغ فيها حيث قبلت يدها فور رؤيتها.

ووفقا لـ وكالة “أسوشيتد برس” فقد عبرت إحدى النساء عن امتنانها خلال استقبال إيفانكا وقامت باحتضانها وتقبيل يديها، خلال تواجد إيفانكا في بستان زيتون بمنطقة شمال العاصمة، وقابلت أربع سيدات ورثن واشترين أرضا؛ وهو شيء لم يستطعن فعله في السابق.

تجمعت النساء بالمغرب لإظهار موافقتهن على هذا القانون، واستقبلن إيفانكا بحفاوة بالغة، وقالت إيفانكا: “عندما تستثمر في النساء، فإنهن يستثمرن عائلاتهن ومجتمعاتهن وتزدهر بلدانهن”.

أما السيدة المغربية التي قبلت يد إيفانكا فهي عائشة بوركب وعمرها 59 عامًا، وهي ربة منزل وأم لأربعة أطفال وتعمل في زراعة أشجار الزيتون والخضراوات على أرض اشترتها مؤخرًا، وطورت نشاطها حيث اشترت اثنين من الأبقار، وقالت عائشة لإيفانكا إن امتلاك الأرض يساعدهن وجميع العائلات في المنطقة.

وإيفانكا ترامب كبيرة مستشاري البيت الأبيض، وتعمل في قضايا المرأة، وعملت على هذه المبادرة لتشجيع البلدان النامية على مساعدة النساء في الاستقلال المالي عن طريق امتلاك الأراضي أو غيرها من الممتلكات.

وتعد المغرب واحدة من البلاد التي تمنع تملك المرأة أراضي، وعملت إيفانكا على تطوير مشروع القانون بالشراكة مع Millennium Challenge Corp وهي وكالة إغاثة أمريكية، وحدثت المغرب قوانين سندات ملكية الأراضي.

وجاءت زيارة إيفانكا للمغرب للترويج لمبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة، وهو برنامج حكومي أمريكي تتزعمه ويهدف إلى مساعدة 50 مليون امرأة في البلدان النامية على التقدم اقتصاديًا بحلول عام 2025، وتركز المبادرة على مساعدة النساء في تطوير مهاراتهن، وتغيير الثقافات والقوانين.

loading...

آخر الأخبار