رئيس الذراع الدعوي للبيجيدي: ماكرون استفز المسلمين – الجريدة 24

رئيس الذراع الدعوي للبيجيدي: ماكرون استفز المسلمين

الكاتب : الجريدة24

19 أكتوبر 2020 - 10:40
الخط :

استنكر عبد الرحيم الشيخي التصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي هاجم فيها الإسلام، معتبرا إياها مجانبة للصواب ولا تليق برئيس دولة.

واعتبر رئيس حركة التوحيد والإصلاح، أن "غاية خطاب ماكرون استفزاز المسلمين، ليس من مواطنيه الفرنسيين فحسب وإنما في العالم، باستهدافه للإسلام كدين واعتباره "مشكل"، وأن الانعزاليين والمتطرفين ليسوا سوى نتيجة لهذا الدين وما يحمله في جوهره وليس في فهمهم أو ممارستهم، وهو أمر غير مقبول من رجل دولة كفرنسا لها تاريخ طويل في العلاقة بالإسلام واحتكاك غير يسير بالمسلمين ولأكاديمييها وخبرائها معرفة معتبرة بالإسلام وأوضاع المسلمين خاصة في الدول التي احتلتها فرنسا".

وأضاف الشيخي في مقال له، إن ماكرون بشر المواطنين الفرنسيين ومن بينهم المسلمين بوعود يتم من خلالها الشروع في تحديد سبل ومسارات كفيلة بتحقيق تكافؤ الفرص، ومكافحة التمييز والفوارق، متسائلا: "كيف سيصدق الشباب هذا الخطاب وعدد كبير منهم لا يتمكن من الحصول على فرصة "تدريب" فكيف ب"منصب شغل" لأن اسمه "محمد" أو "مبارك" أو "بوعزة" وغيرها من الأسماء التي تحيل على أصولهم ودياناتهم أما الشابة التي تختار أن تغطي رأسها فأنتم أعلم بما تلاقيه.

وقال المتحدث أن كلام ماكرون رغم خطورته فلن يكون له أثر سلبي على إيمان المسلمين بدينهم وعلى ثقتهم فيما يحمله من خير للإنسانية، بل على العكس من ذلك سينبه الغافلين من المسلمين وغيرهم من الخيرين للبحث فيه والسؤال عنه وهو ما تظهره معطيات المواطنين الأوربيين الذين يعلنون إسلامهم يوميا والذين يشكل الفرنسيون منهم نسبة كبيرة.

آخر الأخبار