المينورسو تفشل في اقناع بلطجية البوليساريو بمغادرة الكركرات – الجريدة 24

المينورسو تفشل في اقناع بلطجية البوليساريو بمغادرة الكركرات

الكاتب : انس شريد

24 أكتوبر 2020 - 08:30
الخط :

فشلت بعثة "المينورسو" في إقناع البلطجية بإنهاء قطع الطريق، بعدما سخرت جبهة البوليساريو مجموعات جديدة من الصحراويين بالمخيمات وموريتانيا لدعم المتواجدين بالگرگرات.

وحسب ما نقله منتدى "فورساتين"، فإن وساطة أعضاء من بعثة المينورسو فشلت اليوم في ثني المجموعة التابعة للحركة الإنفصالية عن الاستمرار في إغلاق الطريق، واصطدم الفريق الأممي بتعنت هؤلاء البلطجية ورفضهم القاطع العدول عن قرارهم.

وأبرز المنتدى، أنه بعد فشل الوساطة وتأكد عدم استقلالية المجموعة في قرارها، وتوثيق تورط البوليساريو في إرسالها، قام الفريق التابع للمينورسو بتسخير فريقه لتوثيق الخروقات المتتالية التي يشهدها محيط الگرگرات، وظلت طائرة تابعة للأمم المتحدة تجوب المنطقة وتسجل ما يحدث بالصوت والصورة.

وعلى الجانب الآخر، أكد منتدى "فورساتين" أن عابروا معبر الگرگرات القادمين من المغرب قرروا التراجع إلى منطقة دكمار، تفاديا لأي احتكاك، وحماية للأفراد والعربات، وفسح المجال للسلطات المغربية لإثبات الخروقات المسجلة بالمنطقة، والتعامل مع الوضع بما يتناسب.

وأضاف المنتدى، أنه بعدما أمضى ابراهيم غالي يومه في المشاركة في حملة لجمع النفايات بمخيم أوسرد، أثار الكثير من السخرية ولاقى استهجانا كبيرا بالمخيمات، نظرا لحساسية الوضع واستغلال الشباب الصحراوي في ملف الگرگرات، فيما يظهر غباء وبلادة منقطعة النظير، وعدم ادراك لحجم الكوارث التي يورط فيها الصحراويين.

وشدد ذات المصدر، على تساؤل الكثيرين اليوم عن من يدير ملف الگرگرات؟ ولماذا يلقي غالي خطابات حماسية تدفع بالشباب إلى خوض المجهول؟ ويعد بحمايتهم بينما يمضي برنامجه بين حملات تنظيف الأزبال، وشكك فاعلون بالمخيمات في كونه المسؤول عن الرسائل التي وجهتها جبهة البوليساريو للأمين العام للأمم المتحدة.

وأوضح منتدى "فورساتين"، أن جبهة البوليساريو من خلال من يديرونها من وراء الكواليس بعيدا عن أيادي ابراهيم غالي ( النظام الجزائري وبعض قيادات الجبهة المقربين) وجهوا إعلام الجبهة للحديث عن الگرگرات كفتح مبين، وتداولت صفحاتهم ومواقعهم نفس الأخبار والقصاصات التي تتحدث عن تحركات لما يسمى الجيش، وظلت تسوق لحماية عسكر البوليساريو للمحتجين، فيما أطلق بعض قادتها تصريحات ذات بعد استفزازي وتتنافى مع مقتضيات وقف إطلاق النار، وتدفع بالمنطقة إلى المجهول .

آخر الأخبار