“نعيشوا بخبز وأتاي”..أساتذة يتحدون امزازي والعثماني بعد الإقتطاعات – الجريدة 24

"نعيشوا بخبز وأتاي"..أساتذة يتحدون امزازي والعثماني بعد الإقتطاعات

الكاتب : الجريدة24

29 مارس 2019 - 07:00
الخط :

تفاجأ عدد كبير من  الأساتذة الذين توصلوا بأجرتهم لشهر مارس، باقتطاع مهم وصل إلى أزيد من 500 درهم، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا في صفوف رجال ونساء التعليم الذين هاجموا حكومة العثماني برفع المزيد من التحدي من أجل تحقيق المطالب المشروعة.

في هذا السياق قال أستاذ في تدوينة على الفيسبوك "حكومة سعد لا تحسن إلا الإقتطاع تفاوض على الزيادة منذ 2011 وتقتطع في رمشة عين فلترحل حكومة سعد".

وأضافت إحدى الأستاذات "الإقتطاع من الأجرة هو محاولة لإسكاتنا عند تمرير مشروع إدماج صناديق التقاعد، ما تقدروش تسكتونا حيت نقدرو نعيشو بالخبز واتاي".

وقال آخر "تم اقتطاع الإضراب السابق بنجاح وفي انتظار الإقتطاع المقبل أقول لكم لم نعد نهاب اقتطاعكم".

واعتبر أحد الأطر التربوية أن الحكومة ترتكب "مخالفة دستورية" بضربها حق الشغيلة التعليمية في الإضراب، مضيفا "لماذا لا نتفق على مكتب محاماة ينوب عن جميع الأساتذة ويرفع قضية على هؤلاء بالقانون والدستور"، كما شدد آخر في نفس السياق على أنه ""يجب استرجاع البالغ المقتطعة،  الإضراب حق مشروع".

وشدد أصحاب الوزرة البيضاء على أن المشتغلين في هذا القطاع الذي يعيش على إيقاع التوترات والإحتقان أزالوا عباءة الخوف "متوقعين الأسوء وما بقيناش خايفين، جا اقتطاع دابا باش تخلعو عباد الله وتحاولو تزعزعوهم ويتراجعو على الإضرابات ولكن هيهات هيهات"، ويضيف آخر "لم نعد نخاف من الإقتطاع، ولا مجال للتضحية والتطوع من أجل الأنشطة الموازية والدعم وشراء الأقلام ومستلزمات التدريس".

 

آخر الأخبار