فصائل الإلترات تنشر الرعب بحي لالة مريم وتخرب سيارات المواطنين – الجريدة 24

فصائل الإلترات تنشر الرعب بحي لالة مريم وتخرب سيارات المواطنين

الكاتب : انس شريد

29 نوفمبر 2020 - 10:00
الخط :

مازالت بعض أحياء العاصمة الإقتصادية الدار البيضاء، تتواصل داخلها بعض أعمال الرعب والتخريب، يقودها عدد من الأشخاص ينتمون لفصائل إلترات المشجعين.

ووفق مصادر الجريدة 24 من عين المكان، فقد شهدت منطقة لالة مريم بلوك 1 مساء يومه الأحد، عملية تخريب سيارتين من طرف بعض الأشخاص، ينسبون أنفسهم لإحدى الإلترات الكروية.

وأضافت ذات المصادر، أن الأفراد الجانحين استعملوا  الحجارة والقنينات الزجاجية في فعلهم التخريبي، بالإضافة للأسلحة البيضاء التي كانوا يحملونها.

وأكدت المصادر ذاتها، أن عددا من الساكنة لم تقدر على توقيف المتورطين عن مواصلة فعلهم التخريبي، بكون أن حالة الهيجان التي كانوا عليها دفعتهم إلى مواصلة هذا الفعل الجرمي، قبل أن يلوذوا بالفرار من مكانهم تفاديا لوصول الأمن إليهم.

ومن المرتقب أن تقوم الساكنة المتضررة، بالإتصال بالمصالح الأمنية، لتشرع في فتح تحقيق في ظروف وملابسات الواقعة، وكذا القيام  بحملة تمشيطية من أجل إلقاء القبض عليهم.

وكان مجموعة من الأشخاص المدججين بالأسلحة البيضاء، أقدموا خلال الأسبوع الماضي، بتكسير  العشرات من السيارات كانت مركونة بحي أناسي وكذا منطقة مولاي رشيد بالدار البيضاء.

وأسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح ولاية أمن الدار البيضاء، عن توقيف أزيد من 30 شخصا، من بينهم قاصرين، وذلك للاشتباه في تورطهم في خرق حالة الطوارىء الصحية وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عامة وخاصة بواسطة الأسلحة البيضاء.

آخر الأخبار