البرلمانيون يحققون في وضعية المغاربة العالقين بسوريا والعراق – الجريدة 24

البرلمانيون يحققون في وضعية المغاربة العالقين بسوريا والعراق

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

02 ديسمبر 2020 - 06:00
الخط :

بعد توالي الشكايات من قبل المغاربة العالقين ببعض بؤر التوتر العالمية، شكل مجلس النواب، لجنة استطلاعية جديدة للوقوف على أوضاع ومعاناة هؤلاء المغاربة، ولاسيما العالقين بسوريا والعراق، باعتبارها مناطق تشهد توترات كبيرة وحرب.
وابثقت اللجنة الاستطلاعية عن لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، ستكون مهمتها رصد طبيعة المعاناة وحقيقة أوضاع المغاربة العالقين في سوريا والعراق، الذين لم يتوقفوا عن ارسال رسائل التدخل للحكومة المغربية، سواء من قبلهم أو من قبل أهاليهم بالمغرب.

وأنيطت مهمة ترأس هذه اللجنة الاستطلاعية للبرلماني والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، فيما أنيطت مهمة مقرر اللجنة لسليمات العمراني، برلماني، نائب رئيس مجلس النواب، ونائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية.
ويرتقب أن تعقد اللجنة الاستطلاعية أول اجتماع لها، بداية الأسبوع المقبل، سيركز على تحديد برنامج العمل ومهنجية تنزيل ها البرنامج، قبل الانطلاق في القيام بعدد من الزيارات واللقاءات مع مختلف الفاعلين في هذا الملف، بغية التوصل لحل للمغاربة العالقين بسوريا والعراق.

وسبق أن وجهت عائلات لمواطنين عالقين بسوريا والعراق، طلباتها للحكومة المغربية، تناشدها تسهيل عملية عودة أبنائها إلى أرض الوطن وفق الإجراءات والمساطر الجاري بها العمل، وإنهاء معاناتهم هناك.
وسبق أن أعلنت عائلات مغاربة سوريا والعراق أن البرلماني عبد اللطيف وهبي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، تعهد لهم بتبني الدفاع عن ملف أبنائهم العالقين.
وكان وهبي بعث بمذكرة إلى مكتب مجلس النواب، يطالب من خلالها بضرورة تدخل البرلمان من أجل حماية الأطفال والنساء وعموم المغاربة العالقين بسوريا والعراق، وذلك بنقلهم من السجون والمحتجزات والمعتقلات السورية والعراقية إلى أرض الوطن، باعتبار الدولة مسؤولة مسؤولية كاملة على أمنهم وإعادة تأهيلهم وإدماجهم في التعليم الوطني.

آخر الأخبار