حقيقة تعرض منزل قيادي بالعدل والإحسان بمراكش للسرقة – الجريدة 24

حقيقة تعرض منزل قيادي بالعدل والإحسان بمراكش للسرقة

الكاتب : انس شريد

15 يناير 2021 - 09:00
الخط :

نفى مصدر مسؤول بمدينة مراكش، بشكل قاطع، صحة المعطيات التي تم تداولها صباح اليوم الجمعة 15 يناير الجاري، والواردة في بيان منسوب لفرع جماعة العدل والإحسان بمدينة مراكش، والتي تدعي فيه تعرض أحد بيوت أعضائها المغلقة بقرار صادر عن السلطات المحلية لسرقة محتوياته من قبل مجهولين.

وفي تعليقه على الادعاءات التي تناولها هذا البيان، أوضح ذات المصدر بأن مصالح الأمن لم تعاين أو تتوصل بأي إشعار أو وشاية حول تسجيل سرقة من داخل هذا المنزل الكائن بمقاطعة إسلي، الذي تشير المعاينات المكانية أنه لم يتعرض لأي اعتداء ماس بالممتلكات.

وقد سبق للسلطات المحلية بمدينة مراكش أن أصدرت قرارا بإغلاق المنزل المذكور المعد للسكن والمملوك لمحسوب على جماعة العدل والإحسان، والذي تم تغيير مرافقه بشكل كبير وتحويله إلى مكان غير مرخص لإقامة شعائر دينية، في مخالفة للضوابط القانونية والتنظيمية التي اقتضت تدخل السلطات العمومية من أجل وقف هذا الخرق في حينه.

آخر الأخبار