السلطات تستبق “كارثة جديدة” وتواصل هدم المباني الآيلة للسقوط بدرب السلطان – الجريدة 24

السلطات تستبق "كارثة جديدة" وتواصل هدم المباني الآيلة للسقوط بدرب السلطان

الكاتب : انس شريد

23 يناير 2021 - 09:30
الخط :

واصلت السلطات المحلية في مدينة الدار البيضاء، اليوم السبت، في هدم العشرات من المباني الآيلة للسقوط، بمنطقة بوشنتوف بدرب السلطان.

وتوصل قاطنو بعض المنازل بمنطقة بوشنتوف، بإشعار من السلطات المحلية، يفيد بوجوب الإسراع بإفراغ المنازل، بعد الخبرة التقنية التي أجريت للمنازل المهددة بالانهيار، لتفادي أية كارثة محتملة.

ووفق ماعاينته الجريدة 24 من عين المكان، بدأت السلطات بمنطقة درب السلطان بتطويق بوشنتوف، بواسطة حواجز حديدية ودعوة المواطنين إلى تجنب المرور من جانب هذه البيوت، مع الاستعانة بالجرافات لهدم المنازل المهددة بالسقوط.

واستنجد عدد من ساكنة المنطقة، في تصريحات متفرقة، بعمدة الدار البيضاء عبد العزيز العماري والمسؤولين عن المنطقة، لإنقاذهم وترخيص لمختلف السلطات الوصية، بإيجاد حل سريع يضع حدا لمآساتهم المستمرة منذ سنوات ونقلهم إلى مساكن جديدة بعدما أصبحوا عرضة للتشرد، في ظل هشاشة منازلهم المعرضة بالانهيار في أي لحظة.

وأوضح عدد من المتضررين، أنه خلال السنوات الماضية تلقوا وعودا من الجهات الوصية عن المنطقة، بإيجاد حلول للحد من هذا المشكل، الذي يؤرق ساكنة المدينة القديمة ويهدد حياتهم، دون أن يتم تنزيل أي شيء على أرض الواقع.

وشددت فئة أخرى، كذلك بضرورة تدخل الجهات الوصية، وإجراء تقييم شامل لمدى صلابة أو هشاشة كافة منازل المنطقة، التي لا يزال يقطنها المواطنين.

ويذكر أن عديد الأحياء بالدار البيضاء تعاني من وجود مباني آيلة للسقوط، إذ تتعرض بالتدريج كل فصل شتاء للانهيار وتزهق أرواح الناس، ليتم بعد ذلك تبادل الاتهامات بين الجهات المسؤولة، وتغيب الحلول التي من شأنها إنهاء هذه المآسي المستنسخة في تفاصيلها وواقعها المرير.

آخر الأخبار