المروري: جهات تقود عملا ممنهجا لتغيير هوية “البيجيدي” – الجريدة 24

المروري: جهات تقود عملا ممنهجا لتغيير هوية "البيجيدي"

الكاتب : الجريدة24

24 أبريل 2019 - 11:00
الخط :

كشف المحامي عبد المولى المروري، عضو هيئة الدفاع عن الصحفي توفيق بوعشرين، أن حزب العدالة والتنمية يسير نحو تغيير هويته بسعي من جهات لم يسميها.

وقال المروري في تدوينة له "هناك عمل ممنهج من طرف جهة ما من أجل تغيير هوية حزب العدالة والتنمية الذي كان من ضمن أسمى أهدافه وأولويته الحفاظ عليها"، مبرزا أن هذا "التغيير الممنهج" استهدف بعض أخطاء قيادييه السلوكية ونشرها على أوسع نطاق.

وأضاف المروري "الانفتاح على أشخاص لم يكن لهم نصيب وافر في استيعاب هوية ومبادئ الحركة الإسلامية بدعوى استقطاب الأطر، والعمل على تبرير هذه الأخطاء والبحث لها عن مسوغ شرعي وفكري، و التساهل في شكل " اللباس الشرعي" عند بعض القياديات واعتبار ذلك يندرج في إطار الحرية الشخصية ( الكشف عن جزء من الشعر ، ارتداء سروال مع قميص قصير ...)، و انقسام الناس إلى معارض ومؤيد، و الاستمرار في هذا الأسلوب لمدة طويلة من طرف " الأطر المستقطبة مع تعبيد الطريق لهؤلاء الأطر نحو القيادة أو التمثيلية ويصبحوا ظاهرة إعلامية وطنية " بلوك جديد " فالتطبع مع هذا المنهج وعدم اعتباره أولوية في التغيير أمام قضايا أخرى أهم، ثم تبدأ هوية الحزب تتشكل على رؤية جديدة " واقعية ".

وزاد المتحدث الذي كتب تدوينته بعد تردد كبير، "بطبيعة الحال لا أعمم ، فهناك قيادات حافظت على مبادئ وهوية الحزب ولم تبدل ولم تغير .. وبطبيعة الحال كلنا نخطئ .. ولكن الخطر أن نواصل الخطأ في اتجاه فرض واقع هوياتي جديد يناقض ما اجتمع عليه أبناء الحركة الإسلامية وشكل أحد أهم أسباب وجودهم وهو الحفاظ على هوية الشعب".

آخر الأخبار