فاتيحي:لهذا قررنا الاحتجاب القسري في فاتح ماي – الجريدة 24

فاتيحي:لهذا قررنا الاحتجاب القسري في فاتح ماي

الكاتب : الجريدة24

24 أبريل 2019 - 06:00
الخط :

قررت الفيدرالية الديمقراطية للشغل التابعة لحزب الاتحاد الاشتراكي، تنظيم مسيرة احتجاجية يوم الأحد المقبل 28 أبريل الجاري بالرباط، احتجاجا على نتائج الحوار الاجتماعي وما تعرفه الساحة الوطنية من توثرات اجتماعية مستمرة، في ظل غياب أية إرادة سياسية لطرح الحلول الحقيقية للأزمات المتعددة والمركبة لمرافق التربية والتكوين والصحة والتشغيل وعدد من الخدمات العمومية، والاستمرار في ما أسمته بتهميش المطالب العادلة والمشروعة للشغيلة المغربية.

عبد الحميد فاتحي، الكاتب العام للفيدرالية الديمقراطية للشغل، أفاد في تصريح خص به الجريدة أن تداعيات خروجنا بقرار مزدوج متمثل في تنظيم مسيرة احتجاجية و الاحتجاب القسري عن تظاهرة فاتح ماي ترجع إلى أسباب متعددة " من بينها مخرجات الحوار الاجتماعي التي تم اختزالها في الشق المادي الذي لا يلبي الحد الأدنى لمطالب الشغيلة المغربية باعتبار أن 500 درهم أو 400 درهم في القطاع العام و10 في المائة الحد الأدني للأجر في القطاع الخاص على دفعتين لا يساوي حتى الاقتطاعات التي تمت لصالح الصندوق المغربي للتقاعد، سيما وأنه خلال ثمان سنوات الأخيرة تم رفع القدرة الشرائية، مردفا أن السبب الثاني لتنظيم المسيرة هو "أن الحوار الاجتماعي ليس فقط الزيادة في الأجرة بل هناك قضايا أخرى لم يتم التطرق إليها ولا نعرف مخرجاتها، خاصة الحقوق والحريات النقابية سواء خلال التشريعات الواجب الإرساء عليها، بدءا من قانون النقابات الذي يتم تغييبه بشكل متكرر وكذلك القانون التنظيمي للإضراب الذي تم تغيبه في الحوار الاجتماعي وما تبقى من اتفاق 26 أبريل خاصة الفصل208 من القانون الجنائي واتفاقيات أخرى متعلقة بالتشريعات الاجتماعية".

وزاد الكاتب العام للفيدرالية أن "الحوار الاجتماعي يجب أن يخلق انفراجا اجتماعيا، عكس ما يحدث اليوم في الساحة الاجتماعية التي تعرف احتقانا كبيرا خاصة ما يتعلق برجال التعليم وأطر الأكاديمات وكذلك الصحة بالاضافة إلى اعتقالات الحسيمة وجرادة" مبرزا أن كل هذه الأجواء تخلق جو اجتماعي محتقن "فكيف في ظل هذا الجو أن نخرج بتعاقد اجتماعي لا يصلح بالمساهمة في الانفراج لذلك فنحن نعتبر أن الوضع قلل ويقتضي الاحتجاج".

أوضح المتحدث ذاته، أن لا شيء يدعو للاحتفال بفاتح ماي " ماذا سنقول للشغيلة المغربية في فاتح ماي، علينا أن نفرحهم ولا نحزنهم، لذلك قررنا الاحتجاب القسري في فاتح ويوم وسنعبر عن احتجاجنا يوميين قبل التظاهرة ".

آخر الأخبار