المغرب ثانياً على قائمة الـ 10 مؤلِّفين الأكثر تأثيراً عربياً – الجريدة 24

المغرب ثانياً على قائمة الـ 10 مؤلِّفين الأكثر تأثيراً عربياً

الكاتب : الجريدة24

11 أكتوبر 2021 - 09:45
الخط :

جاء الباحث  المغربي شكراني الحسين، جامعة القاضي عياض (المغرب)ثانياً على  قائمة الـ 10 مؤلفين الأكثر تأثيراً في مجال العلوم السياسية في العالم العربي. وفق التقرير السنوي لعام 2021، لمعامل التأثير والاستشهادات المرجعية للمجلات العلمية العربية (ارسيف – Arcif).

وقال تقرير “ارسيف 2021″، وهو مؤشر للإنتاج والمحتوى العلمي العربي في المجلات العلمية، إن “الـ 10 مؤلفين الأكثر تأثيراً واستشهاداً بمؤلفاتهم في مجال العلوم السياسية ينتسبون إلى 4 دول عربية، تصدرت مصر، المرتبة الأولى، تليها المغرب، ثم الإمارات العربية المتحدة.

وبين التقرير أن “الـ 10 مؤلفين تصدروا قائمة المؤلفين المستشهد بإنتاجهم العلمي عربياً، البالغ عددهم أكثر من 2,600 مؤلفاُ، وكانت أعمالهم قد نشرت في 56 مجلة علمية وبحثية محكمة في مجال العلوم السياسية. استطاعت تجاوز معايير الاعتماد العلمية المحددة.

وقال رئيس مبادرة “ارسيف” أ. د. سامي الخزندار، ومؤسس قاعدة بيانات “معرفة” للإنتاج العلمي التي تصدر التقرير، في “تقرير ارسيف 2021، أن الفرق العلمية لمعامل “ارسيف ARCIF” فحصت الإنتاج العلمي والبحثي لـ ,000 196 مؤلفاً عربياً، نشرت أعمالهم عبر ,000 504 مقالة علمية وبحثية، في مختلف التخصصات الاكاديمية. وبلغ عدد المؤلفين المستشهد بمقالاتهم فيها 30,700 مؤلفاً.

ومن المناسب الإشارة إلى أن معامل التأثير “ارسيف”، الذي أسس عام 2013، يقيس الأهمية النسـبية للمجلات العلمية المحكّمة، ضمن مجال حقلهـا المعرفـي، استناداً إلى 32 معياراً عالمياً، يُصار إلى تطبيقها على نحو 5100 مجلة علمية وبحثية عربية، تصدر عن أكثر من 1400 هيئة علمية وبحثية موزعة على 27 دولة عربية واجنبية تصدر فيها مجلات علمية وبحثية باللغة العربية، منها بريطانيا، هولندا، تركيا، ماليزيا، الهند، وباكستان وغيرها. ونجح منها في تقرير “ارسيف 2021 ” (877) مجلة في تحقيق ال 32 معيارا         والمتوافقة مع المعايير العالمية، والتي يعتمدها معامل التأثير ” ارسيف” للمجلات.

أما على صعيد معايير اختيار المؤلفين الأكثر تأثيراً عربياً، أشار أ. د. الخزندار أن “تقرير ارسيف 2021 “، اعتمد معايير إضافية جديدة وأكثر شمولية عن سابقاته في هذا المجال، والتي استندت إلى بيانات ناتجة عن مسح ضخم ونوعي للإنتاج العلمي العربي للباحثين في العالم العربي”.

وأوضح الدكتور الخزندار المعايير المعتمدة لاختيار المؤلفين الأكثر تأثيرا عربياً، تتضمن إجمالي عدد الاستشهادات التي حصل عليها المؤلف. وكذلك عدد وتوزع دول (النطاق الجغرافي) للباحثين المستشهدين بمقالات المؤلف. أيضاً عدد الاستشهادات الذاتية للمؤلف، وأخيراً، معيار عدد المقالات المنشورة للمؤلف في مجلات معتمدة في “ارسيف”.

وضمت قائمة المؤلفين ال 10 الأكثر تأثيراً عربياً، في مجال العلوم السياسية، ضمن 2,600 مؤلفاً تم الاستشهاد بإنتاجهم العلمي، كلاً من:

خالد حنفي علي، مؤسسة الأهرام (مصر) في المرتبة الأولى. ثم شكراني الحسين، جامعة القاضي عياض (المغرب)ثانياً. وأحمد محمد أبو زيد، المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية (الإمارات) ثالثاً. وكما حصل كلاً من علي الدين هلال دسوقي، جامعة القاهرة (مصر)، و عبد الخالق عبد الله، جامعة الإمارات العربية المتحدة (الإمارات)، ومراد ابن السعيد، جامعة باتنة 1 الحاج لخضر (الجزائر)، على المرتبة الرابعة، ثم قوي بوحنية، جامعة قاصدي مرباح ورقلة (الجزائر) في المرتبة السابعة.

كما أحرز كلاً من إيمان أحمد محمد أحمد رجب، مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية (مصر)، ومصطفى علوي محمد سيف، جامعة القاهرة (مصر) المرتبة الثامنة، وحصل محمد مطاوع، جامعة القاهرة (مصر) على المرتبة العاشرة.

جندرياً، استطاعت باحثة واحدة وهي ايمان أحمد رجب تبوء مواقعاّ ضمن قائمة الـ 10 المؤلفين الأكثر تأثيراً في مجال العلوم السياسية.

ويذكر أن معامل “ارسيف” يخضع لإشراف لجنة علمية و “مجلس اشراف وتنسيق”، يضم ممثلين لـ “منظمة اليونيسكو”، و”لجنة الأمم المتحدة لغرب اسيا (الإسكوا)”، و”مكتبة الاسكندرية”، و”جمعية المكتبات المتخصصة العالمية”، وقاعدة بيانات “معرفة “، فضلاً عن خبراء وأكاديميين من عدة دول عربية وأجنبية. “

آخر الأخبار