بعد معاناتهم.. رحلات استثنائية مرتقبة لإعادة المغاربة العالقين بالخارج - الجريدة 24

بعد معاناتهم.. رحلات استثنائية مرتقبة لإعادة المغاربة العالقين بالخارج

الكاتب : انس شريد

07 ديسمبر 2021 - 09:30
الخط :

ما زال قرار السلطات بإغلاق الرحلات الجوية، يثير غضب جل المغاربة العالقين، في عدد من الدول الأوروبية والأسيوية، وكذا السياح الأجانب المتواجدين بالمملكة.

وقرر المغرب وقف استقبال جميع الرحلات الجوية الدولية القادمة إليه لمدة أسبوعين، بسبب انتشار المتحور الجديد لفيروس كوفيد-19 أوميكرون (1.1.529)، خاصة في أوربا وأفريقيا، وحفاظا على المكتسبات التي حققتها المملكة في مكافحة الجائحة والحفاظ على صحة المواطنين.

ووفق المعلومات المتوفرة للجريدة 24، فإن الحكومة، تعتزم تنظيم رحلات استثنائية، خلال قادم الأيام، لتمكين المغاربة العالقين بالخارج من العودة إلى أرض الوطن.

وحسب ما توصلنا به، فإن الفيدرالية الوطنية للسياحة، راسلت عدد من وكلات الأسفار، قصد تحديد لوائح زبنائهم والدول التي يتواجدون بها، بعد قرار إغلاق المجال الجوي والبحري.

وأصبح عدد من المغاربة العالقين خاصة في تركيا، وفق ما توصلت به الجريدة 24 في وقت سابق، يتنقلون بين الفنادق المتواجدة بأسطنبول أو بدون مأوى، وغالبيتهم لم يعودوا يتوفرون على المال الكافي لتدبير مستلزماتهم، بعد قرار الإغلاق الذي جاء صادما لهم.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى بايتاس، في وقت سابق، إن قرار إغلاق المغرب لحدوده الجوية والبحرية، جاء لتجنب انتكاسة وبائية جديدة، وفق معطيات دقيقة صادرة عن اللجنة العلمية، وينسجم مع الإطار القانوني، الذي يتم اعتماده في حالات الانتكاسات.

وأكد بايتاس، أنه سيتم إعادة تقييم الوضع بعد انتهاء المدة المحددة بأسبوعين، لاتخاذ الإجراءات المناسبة، بكون نضع مصلحة الوطن والمواطن فوق كل اعتبار.

وباشرت عدد من البلدان بتنسيق مع السلطات المغربية، بتحديد مواعيد إجلاء المواطنين العالقين بالمملكة، حيث حدد إسبانيا أيام 2 و4 و7 و9 و11 من شهر دجنبر الجاري، موعدا لإجلاء مواطنيها العالقين بالمغرب.

فيما السفارة الفرنسية بالمغرب، شرعت في إجلاء العالقين منذ 30 نونبر المنصرم، كما تم تنظيم رحلات استثنائية لنقل العالقين إلى الديار الكندية والإيطالية والأمريكية ابتداء من السبت الماضي.

آخر الأخبار