مواقع التواصل الاجتماعي تتحول لـ”عيادات للرقية” والنصب – الجريدة 24

مواقع التواصل الاجتماعي تتحول لـ"عيادات للرقية" والنصب

الكاتب : شيماء الساعيد

04 يناير 2022 - 04:00
الخط :

عرفت مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة، طفرة نوعية تمثلت في إقبال جميع طبقات المجتمع عليها بحيث لم تعد فقط حكرا على فئة الشباب وإنما أصبحت ملاذا محبوبا للرقاة وللدعاة الذين يستغلون الدين للنصب على المواطنين.

ويحاول العديد من الرقاة الترويج لصورتهم على الفايسبوك وتطبيق انستغرام، من أجل تحقيق مكاسب مادية، واستقطاب أكبر عدد من الزبائن عبر التدوينات والفيديوهات التي يوهمون من خلالها متابعيهم، مستغلين الدين لجني المال.

وأصبحت ظاهرة الرقية موضة انتشرت خلال السنوات الأخيرة، مع ظهور تطبيقان ومنصات ساهمت في انتشارها، حيث حولها  بعض  الرقاة إلى تجارة يستغلون من خلالها معاناة المواطنين ومشاكلهم الصحية للربح.

ويتاجر بعض الرقاة الذين لجأوا لمواقع التواصل الاجتماغي، بمشاعر الناس وتعلقهم بالدين لاستدراجهم نحو مراكزهم بنية العلاج، لتحقيق مكاسب مهمة من لهفتهم بعد بيعهم الوهم لزبنائهم.

وتفنن بعض الممارسين في هذا المجال، حيث حولوا الأمر إلى "رقية جماعية" تتم عبر حسابات الواتساب أو الفايسبوك مقابل مبالغ مالية مهمة.

آخر الأخبار