كثرة الأشغال تربك مستعملي "الطوبيسات" بالدار البيضاء - الجريدة 24

كثرة الأشغال تربك مستعملي "الطوبيسات" بالدار البيضاء

الكاتب : انس شريد

26 يناير 2022 - 07:30
الخط :

تعيش مدينة الدار البيضاء، خلال الأيام الأخيرة، ازدحاما مروريا كبيرا، بسبب كثرة الأشغال وانطلاق مجموعة من الأوراش الجديدة.

ووفق ماعاينته الجريدة 24، فإن أغلب الطرقات وشوارع العاصمة تشهد حركة غير عادية وفوضى في السير والجولان، على مدار اليوم، خصوصا في أوقات الذروة.

وقررت شركة casa bus المكلفة بقطاع النقل الحضري بمدينة الدار البيضاء، تغيير عدد من خطوطها، ويتعلق الأمر بكل من حافلات أرقام 11، 600، 40، 56، ،120 62، على مستوى المناطق التي تشهد كثرة الأشغال.

وخلف تغيير الخطوط، حالة من الارتباك لدى مستعملي الحافلات، حيث أدى هذا الأمر إلى صعوبة في وصول إلى مقرات عملهم في وقت المحدد.

وينتظر أن يعيش البيضاويون جحيما أطول مع هذه الإصلاحات التي تعرفها العاصمة الإقتصادية، خاصة أشغال ربط بعض الأحياء بخطوط الترامواي، حيث ستستمر الشركة المكلفة في مشروع الخطين الثالث والرابع إلى غاية سنة 2023.

وسينطلق الخط رقم 3 حي السالمية مرورا بشارع محمد السادس وصولا إلى محطة القطار الدار البيضاء الميناء، في حين سيربط الخط رقم 4 حي التشارك بشارع مولاي يوسف على مستوى حديقة الجامعة العربية، وذلك مرورا بكل من شارع ولاد زيان وساحة النصر.

كما تشهد العاصمة الاقتصادية، أشغال تجهيز خط الباصواي التي انطلقت منذ أشهر، وأشغال تهيئة أطول جسر في المدينة، التي سيتم تشييده بملتقي شارعي القدس وادريس الحارثي على امتداد شارع محمد السادس (طريق مديونة سابقا) صوب شاع أمغالا حيث يوجد مقر الاذاعة الجهوية.

ويبلغ الطول الإجمالي للقنطرة هو 620.4 مترا وعرضها هو 16.1 مترا، وستكون عبارة عن طريق تتوفر على ممرين اثنين بمبلغ مالي قدره 171.383.551.39 درهم.

وفي وقت سابق، قدمت رئيسة مجلس الدار البيضاء نبيلة الرميلي، اعتذارها لساكنة العاصمة الاقتصادية، على كثرة الأشغال بالعاصمة الاقتصادية وعرقلة السير.

وأكدت الرميلي، أن جل الأشغال التي تعرفها العاصمة الاقتصادية، ستخرج لحيز الوجود في 2023، وستعود بالنفع على المدينة بتخفيف حركة التنقل، لذا على الجميع الصبر.

آخر الأخبار