مخاوف من إخضرار اللحوم بعد تسمين الأضاحي بفضلات الدجاج - الجريدة 24

مخاوف من إخضرار اللحوم بعد تسمين الأضاحي بفضلات الدجاج

الكاتب : انس شريد

05 يوليو 2022 - 10:30
الخط :

يواصل المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا”، محاربة الكسابة الذين يلجؤون إلى خلط علف الأكباش بفضلات الدجاج قصد تسمينها.

وتمكنت اللجنة المختلطة التابعة لـ“أونسا”، خلال الأيام الأخيرة، من ضبط كمية مهمة من فضلات الدجاج بغرض تسمين الأضاحي، في عدد من الأسواق المغربية، مع حجز عدد كبير من رؤوس الأغنام.

وقال وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، أن لمكتب الوطني للسلامة الصحية، قام بحوالي 3000 عملية مراقبة في مختلف الأسواق المغربية، حيث تم تسجيل عدة خروقات.

وأضاف وزير الفلاحة، يوم أمس الإثنينن خلال مجلس النواب، أنه تم تحرير محاضر أرسلت إلى النيابة العامة المختصة، مبرزا أن المراقبة ستستمر إلى حلول العيد، من خلال توفير 460 طبيب بيطري وتقني.

وفي هذا الصدد، دعا بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، في حديثه للجريدة 24، إلى تبليغ السلطات المختصة عن أي حالة شكوك في سلامة الأضاحي، خاصة المسمنة بطرق مغشوشة.

وأكد الخراطي، أنه وجب مراقبة بطن الخروف عند الشراء، مبرزا أنه وجب ألا يكون منتفخا، بكون فضلات الدجاج تجعل الخروف يزيد من وزنه الحقيقي بـ15 بالمائة، الأمر الذي يشكل خطورة كبيرة على صحة المستهلك.

وشدد رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، على ضرورة اقتناء الأضاحي المرقمة، باعتبارها أنها تكون لها ضمانة وجودة بعدما تمت مراقبتها من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا”.

وأوضح المتحدث ذاته، أن هناك مخاوف من تنامي ظاهرة اخضرار لحوم العيد، التي تأتي نتيجة تسمين الأكباش بمخلفات الدواجن.

وطالب ذات المتحدث، من المغاربة باقتناء أضحية العيد من الأماكن المرخصة والحاملة لحلقة الترقيم، والاتصال بجمعيات حماية المستهلك لوضع أي شكاية في الموضوع.

آخر الأخبار