بعدما "زبَّلها".. خادم الكابرانات يتهم صحفية مغربية بالتآمر عليه في "سكاي نيوز عربية" - الجريدة 24

بعدما "زبَّلها".. خادم الكابرانات يتهم صحفية مغربية بالتآمر عليه في "سكاي نيوز عربية"

الكاتب : الجريدة24

21 يوليو 2022 - 02:01
الخط :

بعدما "زبَّلها".. خادم العسكر الجزائري يتهم صحفية مغربية بالتآمر عليه في "سكاي نيوز عربية"

سمير الحيفوفي

نطق الإمَّعة الجزائري "الهواري تيغرسي" كفرا، فأقام الدنيا وأقعدها في تونس حينما وصفها بـ"ولاية الجزائرية"

إيمان لحرش الصحفية المغربية اللامعة في قناة "سكاي نيوز عربية"، التي تعاملت معه بمهنية صرفة وانتحلت له عذر زلته لتلزمه إياها دون الجزائر قاطبة.

"الهواري تيغرسي"، خادم العسكر، وبعدما أشعل غضب التونسيين تجاهه بسبب تصريحاته الرعناء، لم يجد بدا غير اتهام "إيمان لحرش" الصحفية المغربية التي حاورته في برنامج "النافذة المغاربية" على "سكاي نيوز عربية"، بـ"الابتزاز وتهويل القضية"، متهما إياها بنسج مؤامرة لتسميم الأجواء بين الجزائر وتونس!!!

وأثناء استضافته في البرنامج مساء الجمعة 15 يوليوز 2022، للتعليق على قرار إعادة فتح الحدود بين تونس والجزائر، ندت عن فم الخبير الاقتصادي "الهواري تيغرسي"، لطخة صوتية قائلا إن "السلطات الجزائرية تعتبر تونس الشقيقة الصغرى، ثم أردف "لنقلها بصراحة تعتبر تونس ولاية جزائرية مهمة جد".

الخبير الاقتصادي والنائب البرلماني السابق عن جبهة التحرير الوطنية، لم يستطع التحلي بالشجاعة ليعترف بزلة لسانه الذي ترجم ما يعتمل حقيقة في دواخله، فقرر تعليق وضاعته على مشجب الصحفية المغربية، وهو الأمر الذي رتب له الإعلام الجزائري في واحدة من "ضرطاته" المعهودة.

وكان "تيغرسي الهواري" أتحف الجميع أمام شاشة التلفاز بتمثلات العنجهية العسكرية الجزائرية التي ترى في جارة السوء الأكبر بين جيرانها، وهو أمر مستحق جغرافيا بينما تاريخيا تظل الأصغر بواقع ستون عاما فقط، والباقي محسوب على العثمانيين والفرنسيين.

وفي تأكيد سافر على غبائه، خرج "الهواري تيغرسي" في حوار مع موقع "ديزاد نيوز" ليشيطن الصحفية "إيمان لحرش"، التي حاورته، محيلا على أنه لم يفطن إلى كونها مغربية إلا بعد انتهاء البرنامج، وهو نفس الغباء الذي تقاسمه مع محاوريه في الموقع الجزائري الذين باشروه بسؤال يلزم تدريسه تحت عنوان "كيف يمكن أن تكون صحفيا غبيا" ومفاد السؤال "هل تظن أن سؤال الصحفية المغربية كان موجها، من أجل استغلال تصريحاتك وتأويلها؟".

فعلا إنه الغباء بأتم معانيه.

آخر الأخبار