9 نقابات سيارات الأجرة تهدد أخنوش بمواجهة بالشارع بعد 15 يوما - الجريدة 24

9 نقابات سيارات الأجرة تهدد أخنوش بمواجهة بالشارع بعد 15 يوما

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

22 نوفمبر 2022 - 10:00
الخط :
بالرغم من ملايير الدعم الذي صرفته حكومة عزيز أخنوش لفائدة مهنيي النقل، إلا أن نقابات القطاع التسعة أعلنت، أخيرا، عن عدم كفاية هذا العم لمواجهة حجم الغلاء الذي يجتاج المحروقات بالمغرب.
وهددت النقابات التسعة، في أعقاب اجتماع المكاتب الوطنية للهيئات النقابية الممثلة لقطاع النقل بواسطة سيارات الأجرة بالمغرب، بالخروج إلى الشارع لمواجهة الحكومة ومطالبتها بتحقيق مطالبها.
ويتعلق الأمر بكل من النقابة الوطنية لمهنيي سيارات الأجرة بالمغرب، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والنقابة الوطنية الديمقراطية لقطاع سيارة الأجرة، عن الفيدرالية الديمقراطية للشغل، والنقابة الوطنية لمهنيي سيارة الأجرة، التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والنقابة الوطنية لقطاع سيارة الأجرة، التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، والنقابة الوطنية لسائقي سيارة الأجرة، التابعة للاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية العامة لسائقي سيارات الأجرة، عن الكونفدرالية العامة للشغل، ونقابة الاتحاد الوطني لسيارات الأجرة للاتحاد العام للمقاولات والمهن، ثم الهيئة الوطنية لقطاع سيارة الأجرة التجمعية والمنظمة الديمقراطية لمهنيي وسائقي سيارات الأجرة، المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للنقل واللوجستيك متعددة الوسائط.
وبسبب الغلاء وماسموها "الأوضاع المهنية المزرية"، قررت النقابات التسعة مراسلة رئيس الحكومة على وجه الاستعجال للتدخل إزاء هذه الأوضاع.
ذات النقابات أمهلت رئيس الحكومة، عزيز اخنوش، خمسة عشرة 15 يوما، للجلوس لفتح باب الحوار لإيجاد حل لمشاكل القطاع.
وهددت النقابات بإمكاينة اللجوء إلى "كل الأشكال النضالية في حالة عدم التجاوب مع مطالبها"، منبهة إلى أن "الرد سيكون متناسبا مع ما ستتخذه الحكومة من إجراءات".
وعبرت النقابات المذكورة في بيان جديد عن غضبها واستيائها من الوضع الذي يعيشها المهنيون كما كافة المواطنين بسبب الغلاء الفاحش وغير المسبوق لأسعار المحروقات.
وقالت النقابات إنها تعاني من تدهور الوضع المهني والاقتصادي والاجتماعي لمهنيي وسائقي سيارات الأجرة، والذي يرجع بالأساس لاستمرار ارتفاع أسعار المحروقات والمواد الأولية الأساسية إلى مستويات قياسية.
وأجمعت النقابات التسعة على "عدم نجاعة الدعم المادي الاستثنائي المباشر الذي خصصته الحكومة لمواكبة المهنيين بهدف الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين".
ولفت المصدر إلى أنه تم ّإقصاء عدد كبير من مهنيي وسائقي سيارات الأجرة بصنفيها من منحة المواكبة وكذلك الاختلالات التي تعرفها المنصة الإلكترونية المخصصة للتسجيل".
وعبر المهنيون عن رفضهم "للدورية الوزارية عدد 750 الصادرة عن وزارة الداخلية"، لافتين إلى أن الدورية صدرت "دون التشاور والأخذ بمقترحات ممثلي المهنيين، مما يعتبر ضرب لكل القرارات والمكتسبات السابقة المتضمنة بالدورية 336 و444 لتكريس مهنية القطاع".

آخر الأخبار