نقابتا الصحافيين بتونس و المغرب تتدخلان للتهدئة الوضع ووقف التراشق الإعلامي بخصوص واقعة رادس - الجريدة 24

نقابتا الصحافيين بتونس و المغرب تتدخلان للتهدئة الوضع ووقف التراشق الإعلامي بخصوص واقعة رادس

الكاتب : انس شريد

08 يونيو 2019 - 12:00
الخط :

دعت نقابتا الصحافيين بالمغرب وتونس، في بيان مشترك، إلى “التهدئة والتعقل والتسلّح بالشروط المهنية النبيلة حول ماجرى في مقابلة الترجي وخصمه الوداد”.

وعبرت النقابتين في بلاغ لهما توصلت الجريدة 24 بنسخة منه  “عن استهجانهما لمحاولات تسييس مباراة عادية في كرة القدم جمعت بين ناديين رياضيين عريقين في البلدين الشقيقين، فإنهما تدعوان الزميلات والزملاء الصحفيات والصحفيين التونسيين والمغاربة إلى التهدئة والتعقل والتسلّح بالشروط المهنية النبيلة التي تقتضي التجرد ومراعاة العلاقات الأخوية المتينة بين الشعبين الشقيقين، وتلح في التنبيه إلى الخطورة البالغة التي تكتسيها محاولات كيل التهم والقذف وإطلاق العنان للتهم المجانية من هذا الطرف أو ذاك”.

واصاف البلاغ أن “النقابتين المغربية والتونسية وسائل الإعلام في البلدين إلى العمل على التصدي لهذه الانحرافات وغيرها حسب ما تقتضيه أخلاقيات العمل الصحفي، وحسب ما يستوجبه التاريخ المشترك وعلاقات الأخوة والوحدة والتضامن بين الشعبين”.

تجدر الإشارة أن المقابلة خلفت موجة الاستياء داخل أوساط الكروية بعد أن رفض الحكم الغامبي بكاري جاساما في إياب نهائي عصبة الأبطال برادس، احتساب هدف للوداد في الدقيقة 61، بحجة سقوط وليد الكرتي في مصيدة التسلل، مما دفع لاعبي الفريق المغربي لمطالبة الحكم باللجوء إلى تقنية الفار حيث استمر توقف المباراة لأكثر من ساعة كاملة، ليتخذ حكم اللقاء قراره بفوز الترجي.

وكانت لجنة الطوارئ التابعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم “الكاف”، قد صادقت على قرار إعادة نهائي دوري أبطال أفريقيا، بين الوداد الرياضي والترجي التونسي وإعادة الكأس والميداليات، بعد التنسيق مع الكاتب العام للاتحاد، بعد أن قامت إدارة الوداد و الجامعة الملكية اللجوء إلى الكاف ومحكمة طاس.

وحسب قرار  اللجنة أن نتيجة مباراة الذهاب سيتم احتسابها والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، وإعادة مقابلة الإياب لحسم المتوج باللقب، على ملعب محايد، بعد كأس أمم أفريقيا التي ستقام بمصر.

آخر الأخبار