لزرق: الحكومة في حاجة لرئيس قوي يتخلص من وزراء "القرارات المزاجية" - الجريدة 24

لزرق: الحكومة في حاجة لرئيس قوي يتخلص من وزراء "القرارات المزاجية"

الكاتب : الجريدة24

11 يونيو 2019 - 08:00
الخط :

هشام رماح

قال رشيد لزرق، الخبير في القانون الدستوري، إن منتصف الولاية الحكومية يعد فرصة مواتية لتقييم الأداء في  حكومة ضعيفة، برهانات محدودة وصغيرة تشهد صراعات مفضوحة داخل الأغلبية، مردفا أن إصلاح الإدارة المغربية يعد تعبيرا صارخا لمحنة الإصلاح الشامل التي تتخبط فيها الحكومة.

وارتباطا بذلك، ساق المتحدث مع "الجريدة 24" مثالا  محمد بنعبد القادر، وزير الوظيفة العمومية وإصلاح الإدارة، متهما إياه باعتماد آليات رد الفعل السلبي على مجريات وأحداث أهمها الحركات الاجتماعية واتخاذ قرارات "مزاجية" مثل إضافة الساعة دون الاستناد على دراسة علمية فضلا عن عجزه البين إزاء تفعيل قانون الاطلاع على المعلومة.

وأنحى لزرق باللائمة على الوزير الاتحادي قائلا إن الوزير محمد بنعبد القادر يفتقر إلى الكفاية والدراية اللتان تمكناه من القيادة الناجعة والمقتدرة للقطاع الحكومي المسند إليه، وأنه استوزر بـ"الصدفة" بعد انسحاب الطاقات والكفاءات علما أنه ظفر بمنصب في المكتب السياسي لحزب الوردة عبر بوابة الاستوزار.

وعاب المحلل السياسي والخبير في الشؤون البرلمانية على الوزير محمد بنعبد القادر، عدم تحليه بـ"الرصانة السياسية" وكذا حضوره على شبكات التواصل الاجتماعي، محيلا على أن هذا الأمر أضحى هاجسا يستبد به وقد "جعل أعضاء ديوانه، جنودا فسبوكيين، يتعبون من حمل صوره، و تحمل التعليقات السلبية التي تتناسل بشأن واقع الإدارة المغربية".

ووفق المتحدث مع "الجريدة 24" فإن الوزير يعمد إلى خرجات إعلامية تتجاوز الإخبار إلى "البروباغندا"، بما يؤكد على أنه "يفكّر بمنهجية تنظيمية  كهربائية لا تفرق بين قيادة قطاع حكومي مهم و نميمة مقر العرعار (مقر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية)، إذ يحاول تبرير من خلال حجج واهية إزاء ضعف أداء الإدارة المغربية برمي الكرة لباقي القطاعات الحكومة ثارة و بالموظفين تارة أخرى...

وحمل لزرق مسؤولية الحفاظ على "وزراء ضعاف" ضمن التشكيلة الحكومية إلى رئيسها سعد الدين العثماني الذي انتصفت عهدته الحكومية وترسب لديه تقييم موضوعي لفريقه الحكومي، بعض النظر عن انتماءاتهم السياسية، مشيرا إلى أن "المسؤولية السياسية" تفرض تعديلا حكوميا يكون هاجسه الطاقات والكفاءات في اختيار أعضاء الحكومة وفق معيار الكفاءة والمردودية بعيدا عن منطق الترضيات الحزبية.

ودعا لزرق رئيس الحكومة إلى "إحداث رجة عبر التقدم بتعديل حكومي يمكن من ضخ  دماء جديدة في التشكيلة التي يقودها مع إعمال المقاربة التشاركية مع كل الحساسيات الاجتماعية والسياسية بما يكفل تطورا في الأداء الحكومي، خلال ظل مرحلة يطبعها الركود والجمود الذي تعرفه الحكومة إزاء القضايا الاجتماعية الحارقة، وفي ظل مشهد سياسي متصف بالرتابة

آخر الأخبار